وزير الخارجية اللبناني: نرفض توطين السوريين ونزوحهم يغذي الإرهاب

jbran23.jpg

قال وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، إن بلاده ليست للبيع كما أنها ليست للتوطين، في إشارة إلى وجود السوريين في لبنان.

وأضاف باسيل، خلال مؤتمر صحفي في بيروت، اليوم الثلاثاء 26 آذار، أن نزوح “اللاجئين السوريين إلى لبنان يُغذي الإرهاب ويخلق حربًا وفوضى”، معتبرًا أن “النزوح هو رافد أساسي لتغذية الإرهاب”.

وقف الأعمال العدائية في سوريا، الذي يتم الحديث عنه، يجب أن تكون نتيجته الفورية بدء عودة النازحين، بحسب باسيل، مشيرًا إلى أن هناك “جهات دولية تمنع عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم”.

واتهم باسيل مسؤولين لبنانيين، لم يسمهم، صامتون عن عدم عودة النازحين “لأسباب داخلية مذهبية، وحتى لأسباب لها علاقة بالانتخابات السورية”.

ودعا جميع المعنيين بالشأن السوري إلى معالجة النزوح السوري، لأن السكوت عنه “جريمة”، على حد وصفه.

ويعيش السوريون الموجودون في لبنان، والذي يفوق عددهم 1.2 مليون، بظروف إنسانية صعبة، إذ أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في 13 آذار الجاري، أن حوالي 70% من اللاجئين السوريين في لبنان يعيشون تحت خط الفقر وفي ظروف صعبة جدًا.

تابعنا على تويتر


Top