"سرطان الرئة" يتغلب على الأسطورة ومخترع "التيكي تاكا"

من هو يوهان كرويف؟

cruyffbrac-2116795_1920x1280.jpg

أينشتاين كرة القدم وأفلاطونها، الساحر والمدرب العبقري، الجناح الطائر، هكذا نعى عالم كرة القدم الراحل يوهان كرويف.

مؤسس الكرة الشاملة وصانع إمبراطورية برشلونة، ومخترع التيكي تاكا التي حيرت المدربين، لا يختلف عليه لاعبو كرة أنه أعظم لاعب ومدرب أوروبي على مر العصور، وضمن أفضل أربعة لاعبين في التاريخ إلى جانب بيليه ومارادونا وميسي، لم يقتصر إبداعه ضمن المستطيل الأخضر، بل استمرت نجوميته عندما أصبح مدربًا على دكة البدلاء واستطاع تغيير كرة القدم إلى الأبد.

الهولندي، الذي توفي الخميس 24 آذار الجاري، بعد صراعِ مع سرطان الرئة، اخترع أسلوب اللعب الذي انتهجه نادي برشلونة ومكنه من التربع على عرش الكرة العالمية، وشهد له غوارديولا بذلك بقوله إنكرويف سن القاعدة، ومدربي برشلونة يسيرون عليها”.

تمكن “بيليه الأبيض”، كما يلقب لذكائه وسرعته في منتصف الملعب، أن يتجاوز عقبة رفض والده لمتابعته كرة القدم عندما كان في سن العاشرة، ليصبح لاعب كرة قدم، ويحقق أرقامًا كبيرة مع ناديه أياكس أمستردام، إذ سجل 190 هدفًا في 240 مباراة، ثم انتقل إلى كاتالونيا في صفقة تاريخية للعب مع برشلونة، وتألق معه وسجل 48 هدفًا في 143 مباراة في الفترة بين 1973 إلى 1978.

استمر صاحب الـ 69 عامًا بعطائه حتى بعد اعتزاله وصنع أحداث كرة القدم لأكثر من 40 عامًا كمدرب ومؤسس لأسلوب الكرة الشاملة في أياكس هولندا، إلى جانب المدرب الهولندي الكبير رينوس ميتشلز كأفضل مدرب في القرن الماضي، بحسب تصنيف الفيفا، والذي شكل في أعوام 71و72و73 الحقبة الهولندية الذهبية.

أكبر خيبات كرويف في مشواره الكروي هي خسارته لنهائي كأس العالم 1974، أمام الألمان بقيادة بكنباور عندما استطاع قلب الطاولة على كرويف وأصدقائه وتحقيق اللقب.

حاول بعدها الهولندي تحقيق كأس العالم 78 في الأرجنتين، ولكن الجناح الطائر لم يستطع أن يعوض الخسارة، بسبب تهديدات القتل التي منعته من السفر إلى الأرجنتين وأدت به إلى الاعتزال، ثم عاد إلى الملاعب بعد عام واحد.

قال كرويف إن “كرة القدم سهلة ولكن من الصعب أن تلعب السهل”، وقد برز أسلوب “السهل الممتنع”، مع المدرب غوارديولا عندما قاد الحقبة الذهبية لبرشلونة، متبعًا أسلوب مدرسة كرويف، صاحب السبق بصنع التيكي تاكا الإسبانية بداية التسعينيات.

“في الملعب كرة وحيدة، ولذلك يجب أن تحصل عليها”، هكذا برر الراحل الهولندي جزءًا من فلسفته الكروية في الاستحواذ على الكرة، فهو يملك رؤية فريدة من نوعها داخل الملعب وخارجه، رسالته الكروية مفادها أن الكرة لعبة للعباقرة والفلاسفة، المبدعين واللاعبين المثابرين والشغوفين، وهي ليست مرتبطة بعمر أو عرق أو بلد.

ولد يوهان كرويف في العاصمة الهولندية أمستردام في 25 نيسان 1947 لعائلة بسيطة وتوفي والده، وكان بقالًا، عندما كان في الثانية عشرة من العمر، فعايش مرارة البؤس فترة من طفولته، واضطرت أمه لتشتغل “عاملة نظافة” بنادي أياكس الهولندي.

لكنه صنع أمجاد أياكس وحين عاد له عام 1981 بعد تجربة في الدوري الأمريكي، تدفق المشجعون لمشاهدة المباراة الأولى لابن النادي البار وصانع أمجاده وقد سجل حينها هدفًا وصف بأنه “تاريخي”.

وفي عام 1983 انتقل إلى فينورد الهولندي وفاز معه في موسم واحد ببطولة الدوري والكأس، لينهي معه مسيرته الرائعة عام 1984.

أهم الألقاب التي حققها يوهان كريف كلاعب:

– الدوري الهولندي تسع مرات، ثمان منها بقميص أياكس ومرة بقميص فينورد.

– لقب الدوري الإسباني مع برشلونة مرة واحدة.

– كأس إسبانيا بقميص برشلونة مرة واحدة.

– كأس هولندا خمس مرات.

  • حصل مع أياكس على كأس أبطال الأندية الأوربية ثلاث مرات متتالية ابتداءً من
  • كأس السوبر الأوروبية مع أياكس

أرقام فردية

– حصل كرويف على جائزة الكرة الذهبية الأوربية ثلاث مرات، 1971، و1973، و1974.

– سجل يوهان كرويف 296 هدفًا في مسيرته.

– تسبب في وصول منتخب هولندا إلى نهائي كأس العالم 1974، لكنه خسر بشكل مفاجئ من ألمانيا الغربية 1-2.

– واختير كأفضل لاعب في الولايات المتحدة عامي 1979 و1980، عندما لعب لفريق واشنطن ديبلوماتيك.

– أهم مدرب في تاريخ المستديرة بحسب تصنيف الفيفا.

أرقامه كمدرب

– قاد أياكس إلى لقب كأس الكؤوس الأوروبية مرة واحدة.

– حصل على كأس هولندا مرتين.

– أحرز لقب الدوري الإسباني أربع مرات مع برشلونة.

– قاد برشلونة إلى الفوز بدوري الأبطال موسم 91-92.

– أحرز كأس السوبر الأوروبي مرة وكأس السوبر الإسباني ثلاث مرات.

تابعنا على تويتر


Top