كواشيوركور مرض المجاعات يظهر في سوريا

Zabadani12431343.jpg

طفلة مصابة بمرض "كواشيوركور" في مدينة الزبداني المحاصرة بريف دمشق (صفحة مضايا - فيسبوك)

د. كريم مأمون

مع طول فترة الحصار الذي تتعرض لها العديد من المناطق السورية، وبسبب انقطاع كل سبل المساعدات الغذائية والطبية، ظهرت العديد من المآسي التي يعاني منها المحاصرون، من بينها إصابة الأطفال خصوصًا والناس عمومًا بسوء التغذية، ففي بلدة مضايًا مثلًا ظهرت أعراض غريبة على الأطفال وبعض كبار السن، كانتفاخ البطن وتورم الأقدام، بالإضافة لعلامات تشقق الجلد وتغير لونه، وهذا يشير إلى انتشار أحد أمراض سوء التغذية النادرة والمسمى بمرض (كواشيوركور).

يحدث المرض في الدول النامية والفقيرة التي تنعدم فيها الأغذية المحتوية على البروتين، فهو ينتشر بكثرة في مناطق الجوع والجفاف في جنوب إفريقيا حيث ترتكز الحميات الغذائية على مصادر سكرية فقيرة بالبروتين وذات جودة متدنية مثل الأرز الأبيض والذرة والبطاطا.

كما يحدث كواشيوركور خلال المجاعات، كما هو الحال في المناطق السورية المحاصرة منذ سنوات، مثل مضايا وداريا وغيرها، وذلك بسبب منع دخول أي مواد غذائية إليها، ما أدى إلى اعتماد الناس على المزروعات الغنية بالنشويات والفقيرة بالبروتين، أو بسبب إدخال مساعدات غذائية غير مدروسة تقتصر على الحمص والأرز والزيت النباتي والسكر.

ويمكن لنقص البروتين أن يحصل أيضًا في حالات نادرة نتيجة سوء الامتصاص (كالإسهال المزمن)، أو نتيجة خسارة البروتين (مشاكل في الكلى، الحروق)، أو نتيجة عدم إنتاجه (مرض كبدي مزمن).

ما هي أعراض الإصابة؟

تغير في تصرفات الطفل المريض، كالتعب، وعدم المبالاة، والاضطراب.

ظهور الوذمة الانطباعية، والتي تبدأ عادة بالقدمين وخاصة بمنطقة الكاحلين، لكنها تتقدم إلى الوجه واليدين لاحقًا.

توقف نمو الطفل، وحدوث ضمور بالعضلات.

تظهر علامات جلدية تشمل، الالتهاب، السماك، تغيير اللون، وتقشر الجلد، وتكون هذه الظواهر الجلدية بارزة أكثر في المناطق المغطاة وليس في الأماكن المعرضة للشمس، كما تكون الأظافر رقيقة وطرية، ويكون الشعر خفيفًا وجافًا وقابلًا للتكسر، ويتغير لونه للأحمر أو الأصفر- الرمادي.

ضخامة كبد، نتيجة الارتشاح الدهني فيه.

انتفاخ البطن، نتيجة ضخامة الكبد، إضافة لتجمع السوائل الناجم عن ضعف الجهاز اللمفاوي الذي يصبح غير قادر على التخلص من الفضلات السائلة في الجسم فتبدأ بالتراكم، وكذلك ضعف عضلات جدار البطن مما يؤدي لارتخائها.

حدوث الإسهالات، نتيجة تلف الأمعاء الدقيقة.

العدوى بالإنتانات الحادة والمزمنة، نتيجة تضرر جهاز المناعة.

وأخيرًا فإن الوفاة قد تحدث إن لم يتم علاج المرض.

كيف يمكن علاج مرض كواشيوركور؟

يتم العلاج خلال توفير الغذاء الغني بالبروتين والأحماض الأمينية الضرورية، ويجب إعطاء الغذاء بحذر وبالتدريج، وذلك لمنع المضاعفات الممكنة في حال التعويض الغذائي السريع، فيعطى عادة مسحوق اللبن المنزوع الدسم بمعدل 125 ملغ لكل كيلو جرام من وزن الطفل في اليوم.

وفي الحالات السيئة التي قد يعاني فيها المريض من التجفاف أو الإسهال وفقدان الشهية يجب نقل المريض إلى المشفى، وإعطاؤه مصلًا مدعمًا بالبروتين عن طريق الوريد.

كذلك يجب إضافة الفيتامينات (خاصة فيتامين أ) والأملاح المعدنية (البوتاسيوم، الفوسفور، والمغنيزيوم) ليحصل الجسم على نظام غذائي متكامل.

ويجب علاج الأمراض المعدية المترافقة بإعطاء المضادات الحيوية المناسبة حسب الحالة.

تابعنا على تويتر


Top