بشار الأسد يتصور “سيلفي” مع برلماني فرنسي

bash23.jpg

تداولت صفحات مؤيدة للنظام السوري على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة “سيلفي” لبشار الأسد مع برلماني فرنسي في دمشق.

bas34

ونشر البرلماني الفرنسي، جوليان روتشيدي، الصورة على حسابه في موقع تويتر، اليوم الأحد 27 آذار، معلقًا “سلام! سيلفي بشار”.

وأثارت الصورة تعليقاتٍ  على الحساب، بين مؤيد للأسد ومتهمٍ له بـ “جرائم حرب” في سوريا، فوصفت “لينا” بشار الأسد بالمقاوم في ظل خضوع قادة فرنسا إلى حكام الخليج من أجل النفط، وجاء في التغريدة “بينما ينبطح قادتنا في السعودية وقطر، قادة آخرون يقاومون”.

بينما وجهت ديما موسى انتقادًا للصورة وقالت “سيلفي رائعة مع مجرم حرب، وقاتل مسؤول عن قتل وتشريد الملايين من السوريين”.


وبحسب وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، أمس السبت 26 آذار، فإن وفدًا برلمانيًا فرنسيًا يضم خمسة من أعضاء الجمعية الوطنية الفرنسية يزور سوريا لعدة أيام.

واعتبر رئيس الوفد الفرنسي عضو اللجنة البرلمانية للشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية النائب “تيري مارياني”، في حديثه للصحفيين أن زيارة الوفد إلى سوريا هي “رسالة سلام لجميع أطياف الشعب السوري”، مضيفًا “نحن هنا من أجل أعياد الفصح، وسنأتي بزيارة أخرى عندما يحل السلام في سوريا”.

بدوره عبر “بنيامين بلانشارد”، وهو من أعضاء الوفد عن سعادته بزيارة سورية، ولا سيما من أجل الاحتفال بعيد الفصح فيها، مشيرًا إلى أهميتها في هذه المرحلة لإظهار تضامن الفرنسيين مع الشعب السوري.

وكان الأسد استقبل، شباط العام الماضي، وفدًا فرنسيًا للمرة الأولى منذ اندلاع الثورة الشعبية ضده في آذار 2011، وهم من المعارضين للحكومة الفرنسية وسياستها في سوريا الرافضة لوجود الأسد في المرحلة الانتقالية.

تابعنا على تويتر


Top