وزارة صناعة النظام: 36 ألف منشأة تعطلت في حلب

hlb345.jpg

بلغ عدد المنشآت الحِرفية التي تعرضت للتخريب في حلب نحو 36 ألف منشأة وبقيت نحو أربعة آلاف قيد العمل، بحسب إحصائيات وزارة الصناعة في حكومة النظام السوري.

ونقلت صحيفة تشرين الحكومية، اليوم 27 آذار، إحصائيات للوزارة قدرت خسائر القطاع الصناعي الخاص المباشرة في حلب بـ 239 مليار ليرة، بعد تضرر 70%من المنشآت الصناعية والحرفية في المدينة.

وكان عدد المنشآت يبلغ نحو 40 ألف منشأة، قبل 2011، ولم يبق منها سوى أربعة آلاف منشأة، بحسب الإحصائيات.

وزير الصناعة في حكومة النظام، كمال الدين طعمة، قال إن الحكومة “تحرص على إعادة تأهيل البنى التحتية لمدينة الشيخ نجار الصناعية في حلب”.

وأغلقت معظم هذه المنشآت (الصغيرة والمتوسطة)، وانتقل جزء كبيرٌ منها إلى محافظتي اللاذقية وطرطوس، مستغلة الهدوء النسبي الذي تعيشه المحافظتان والتسهيلات من حكومة النظام، خصوصًا قربها من الميناء للاستيراد والتصدير.

وأشار طعمة إلى أنه تم إعادة 225 معملًا إلى العمل والإنتاج بعد عودة الكهرباء وتأمين الوقود، مؤكدًا على أن شركات أمنية ستقوم بحماية وحراسة المدينة الصناعية.

وكان طعمة أكد مطلع آذار الجاري أن خسائر القطاع الصناعي في سوريا بلغت 1000 تريليون ليرة سورية، في القطاع العام والخاص.

اقرأ أيضًا: الكهرباء تعود إلى حلب.. وخطوط بديلة للتغذية.

تابعنا على تويتر


Top