ترامب: السعي لرحيل الأسد “جنون وحماقة”

FT63342.jpg

اعتبر المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، أن بحث إدارة الرئيس باراك أوباما عن مخرج سياسي لرحيل رئيس النظام السوري، بشار الأسد، هو “جنون وحماقة”.

وقال ترامب، وفي مقابلة هاتفية مع صحيفة نيويورك تايمز، السبت 26 آذار “أنا لا أقول الأسد رجل جيد، لأنه ليس كذلك، ولكن مشكلتنا الكبيرة ليست الأسد، بل تنظيم الدولة الإسلامية”.

وأشار المرشح الأبرز عن الحزب الجمهوري إلى أن سياسته الخارجية ستتبع نهج “الولايات المتحدة أولًا”، والتي ستمنع “استغلال” بلاده.

ولمح ترامب إلى إمكانية وقف شراء النفط من دول مثل السعودية، في حال لم تقم بنشر قوات برية في المعركة ضد تنظيم “الدولة”.

ويعتبر ترامب من أبرز رجال الأعمال في الولايات المتحدة، ولقب بـ “قطب العقارات”، لكن علاقته بدول الخليج بدأت تأخذ منحًا تصعيديًا، من خلال تصريحاته ضد المسلمين في بلاده، وانتقاداته لدول الخليج عما اعتبره “تقاعسًا” عن قتال تنظيم “الدولة”.

تابعنا على تويتر


Top