مديرية الزراعة في الحسكة تصرف 89 موظفًا

88988.jpg

صرفت مديرية الزراعة في الحسكة 89 موظفًا حكوميًا من الخدمة، بموجب كتاب من مجلس وزراء النظام السوري، وصل الدائرة، الأحد 27 آذار.

وجاء قرار صرف الموظفين تحت ذريعة تغيبهم عن دورات وتدريبات “الدفاع الذاتي”، التي أعلن عنها فرع البعث في الحسكة، على أن تكون “لحماية مؤسسات الدولة”.

المهندس في دائرة الزراعة، نايف حاج رشيد، كان من جملة الموظفين المفصولين، وقال لعنب بلدي إنه لا يرضى العمل تحت راية حزب البعث “الذي كان السبب في موت الآلاف من السوريين ودمر البلد عن بكرة أبيها”.

واعتبر حاج رشيد أن الفصل من الخدمة “ليس بالمشكلة الكبيرة، في ضوء الراتب الزهيد الذي يحصل عليه الموظفون”، داعيًا زملاءه الموظفين الحكوميين إلى “رفض القرار وعدم الرضوخ لقرارات البعث والأفرع الأمنية”.

فرع حزب البعث في محافظة الحسكة أصدر مؤخرًا حزمة من القرارات بحق العاملين في القطاع الحكومي، محاولًا الضغط عليهم، للانخراط بتشكيل مسلح جديد تحت مسمى “الدفاع الذاتي”، في ظل نقص سيولة فروع المصارف في المدينة، وعجز النظام السوري عن تغطية الرواتب الشهرية.

ورغم أن دور الحزب في مؤسسات الدولة تراجع خلال الثورة السورية، إلا أنه يحاول استعادة نشاطه من خلال التضييق على العاملين للانضواء تحت رايته، الأمر الذي قابله معظم موظفي محافظة الحسكة بالرفض، باستثناء بعض أنصار الحزب القدامى.

تابعنا على تويتر


Top