تجهيز ست مطاحن في سوريا بدعم روسي وإيراني

mth23.jpg

ذكرت الشركة العامة للمطاحن في سوريا أنها تعمل مع شركات إيرانية وروسية، لبناء وتجهيز ست مطاحن في مناطق مختلفة من البلاد.

ونقلت صحيفة الثورة الحكومية، اليوم 28 آذار، عن مدير الشركة، زياد بلة، قوله إن الشركة بصدد تجهيز مطحنة تلكلخ في حمص، بدعم من شركة “سوفو كريم” الروسية، متوقعًا أن تصبح جاهزة للعمل نهاية العام الجاري، بطاقة إنتاجية تصل إلى نحو 600 طن يوميًا.

بلة أوضح خلال ترؤسه اجتماعًا لمديري فروع الشركة والمطاحن في المحافظات، أن الشركة تعمل على بناء وتجهيز خمس مطاحن بالتعاون مع شركات إيرانية، واحدة في محافظة السويداء، وأخرى في درعا، وثلاث مطاحن في المنطقة الشرقية.

وأشار بلة إلى أن إنتاج الطحين يتم وفق المقاييس والمواصفات المعتمدة، ويلبي حاجات المخابز لإنتاج مادة الخبز بمواصفات نوعية وجيدة.

وكانت شركة “سوفوكريم” الروسية ذكرت في 27 شباط الماضي أنها ستبني أربع مطاحن للحبوب في محافظة حمص السورية، بكلفة 70 مليون يورو، وأن عملية الإنشاء ستكون بالتعاون بين المهندسين الروس والسوريين، وستغطي الحكومة السورية تكاليف البناء.

وتسعى كل من إيران وروسيا لتقديم الدعم الاقتصادي للنظام في سوريا إلى جانب الدعم العسكري، وخاصة بعد التراجع الحاد الذي عاناه الاقتصاد السوري، ويرى محللون اقتصاديون أن هذه الاتفاقيات تمنح روسيا وإيران سيطرة كاملة على قطاعات الإنتاج في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top