قوات الأسد تحاول التقدم في الغوطة الشرقية

dfrt56443.jpg

جانب من اشتباكات الغوطة الشرقية، الاثنين 28 آذار، المصدر: جيش الإسلام.

اندلعت اشتباكات عنيفة على محوري بالا وزبدين في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بين قوات الأسد والميليشيات الموالية من جهة، وقوات المعارضة من جهة أخرى، الاثنين 28 آذار، أسفرت عن مقتل عدد من مقاتلي الطرفين.

وأفادت مصادر إعلامية متطابقة أن أربعة مقاتلين من فيلق الرحمن وجيش الإسلام قضوا خلال اشتباكات اليوم، والتي تخللها قصف مدفعي على مواقع المعارضة في المنطقة.

جيش الإسلام، وفي تقرير صدر قبل قليل، أوضح أن قوات الأسد حاولت اقتحام الغوطة الشرقية من جهة بالا، تحت غطاء ناري وقصف مدفعي كثيف، منذ مساء أمس الأحد.

وذكر الفصيل أن الهجوم يهدف لإطباق الخناق على جنوب الغوطة الشرقية، لكنه قوبل بتصدٍ من قبل مقاتليه ومقاتلي فيلق الرحمن، تلقت خلاله قوات الأسد خسائر بشرية ومادية.

وتحاول قوات الأسد السيطرة على منطقة المرج بشكل كامل في الغوطة الشرقية، عقب سيطرتها على بلدة مرج السلطان ومطارها العسكري ومناطق أخرى فيها، أواخر العام الماضي.

تابعنا على تويتر


Top