طريق برزة يفتح أمام المشاة بعد حصار أسبوعين

barze23.jpg

أفرجت قوات الأسد عن النساء والأطفال الذين احتجزتهم في مسجد الخنساء قرب حي برزة الدمشقي قبل 12 يومًا، بعد مفاوضات أفضت إلى فتح الطرقات من وإلى داخل الحي.

وقال أبو العز الدمشقي، عضو تنسيقية الحي، إن لجنة المفاوضات في الحي أعلنت أن النظام وافق على فتح الطريق أمام المشاة فقط، على أن يتم فتحه أمام السيارات غدًا أو بعد غد.

وأضاف لعنب بلدي أن النظام أطلق سراح المحتجزين لديه في جامع الخنساء القريب من الحي، وأن قسمًا منهم دخل إلى الحي والقسم الآخر ينتظر حتى الصباح.

وأشار عضو التنسيقية إلى حالة السكان المتردية داخل برزة والقابون وحي تشرين، ويقطنها حوالي 350 ألف نسمة، مؤكدًا أن استمرار الحصار أكثر من ذلك يمكن أن يحدث “كارثة إنسانية”، بعدما بدأت المواد التموينية والغذائية بالنفاد وخاصة مادة الطحين.

وكان النظام أغلق طريق برزة بشكل كامل ومنع دخول وخروج المدنيين إلى الحي، كما احتجز عددًا من النساء والأطفال، داخل مسجد الخنساء، على خلفية اعتداء المسلحين على عسكري وخطفه هناك، كما قالت صفحات مؤيدة.

ويخضع حي برزة بمعظمه لسيطرة الجيش الحر، ووقع قبل نحو عامين هدنة مع نظام الأسد، قضت بوقف إطلاق النار وفتح الطرقات أمام المدنيين وإدخال المساعدات وإطلاق سراح معتقليه، لكن الهدنة تعرضت لعدة خروقات منذ ذلك الحين.

تابعنا على تويتر


Top