النظام يفتح مراكز انتخابية في تدمر الخالية من السكان

palmyra128-Assad.jpg

مقاتل في قوات الأسد في تدمر بعد السيطرة عليها 27 آذار 2016 (AFP)

أعلن رئيس اللجنة القضائية العليا لانتخابات مجلس الشعب في سوريا، هشام الشعار، عن دراسة لفتح مراكز انتخابية في تدمر في حمص الخالية من السكان بعد استعادتها من تنظيم “الدولة”.

الشعار أكد، في تصريح لصحيفة الوطن المقربة من النظام، اليوم الثلاثاء 29 آذار، أن فتح المراكز بالمدينة يتعلق بالظروف الأمنية وبإزالة الألغام التي زرعها التنظيم، وبعودة السكان إلى المنطقة.

مدينة تدمر التي كان يقطنها قرابة 130 ألف مدني قبيل سيطرة تنظيم “الدولة” عليها في أيار 2015، نزح سكانها جراء الغارات الجوية والاستهداف اليومي لها من قبل قوات الأسد والطيران الروسي، وفق ما أكد ناصر الثائر، عضو تنسيقية تدمر لعنب بلدي في وقت سابق.

وقررت اللجنة إحداث مراكز انتخابية للمناطق الخارجة عن سيطرة النظام في المحافظات التي تخضع لسيطرته، وشملت خمس محافظات هي إدلب والرقة وحلب ودير الزور ودرعا، ووزعت مراكزها على محافظات دمشق واللاذقية وطرطوس.

وكان رئيس النظام السوري، بشار الأسد، أصدر في 22 شباط الماضي، مرسومًا بتحديد يوم 13 نيسان المقبل موعدًا لانتخاب أعضاء مجلس الشعب السوري.

لكن وزارة الخارجية الروسية، الحليفة الأبرز للأسد، ردت غداة تصريحاته بأن الانتخابات يجب أن تكون بالاتفاق مع المعارضة، بينما اعتبرت المعارضة تنيظيم الانتخابات “مسرحية هزلية” يحاول الأسد من خلالها إظهار استمرار الحياة بصورة “طبيعية”.

تابعنا على تويتر


Top