بكين تعين سفيرها السابق في إيران مبعوثًا إلى سوريا

8996225.jpg

المبعوث الخاص الجديد إلى سوريا، شيه شياو يان

عينت الصين اليوم الثلاثاء 29 آذار، دبلوماسيًا عمل كسفير سابق لدى إيران، كأول مبعوث خاص للأزمة السورية، سعيًا منها للعب دور أكثر نشاطًا في الشرق الأوسط.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، هونغ لي، أن المبعوث الخاص الجديد إلى سوريا، شيه شياو يان، شغل مؤخرًا منصب سفير الصين في إثيوبيا والاتحاد الإفريقي.

هونغ لي لفت إلى أن الصين “سعت مرارًا بصفتها عضوًا دائمًا في مجلس الأمن، للتوصل إلى حل مناسب للقضية السورية”، مؤكدًا أن “الحل السياسي هو أفضل طريقة لحل النزاع الدائر منذ خمس سنوات”.

ودعمت الصين ما وصفتها بـ “جهود الوساطة” التي يديرها المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، وفق الخارجية الصينية، بينما يأتي تعيين المبعوث الجديد “لدفع عملية السلام ونقل مقترحات الحكومة الصينية بشكل أفضل فيما يخص الشأن السوري”، على حد وصفها.

وسعت الصين مؤخرًا لزيادة مشاريعها الاقتصادية في سوريا، إذ أعلن المدير العام للمؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي، حسنين محمد علي، عن مناقشات مع الصين للاتفاق على صيغة تمويل وتنفيذ مشروع قطارات كهربائية سريعة في دمشق.

ودعمت الصين سياسيًا النظام السوري منذ انطلاق الثورة السورية في آذار 2011، لكن هذا الدور تراجع عندما دعت أطراف الصراع إلى زيارتها العام الماضي، مؤكدةً أن “الحل السياسي الوحيد للأزمة السورية يجب أن يكون باتفاق بالطرفين”.

كما استضافت الصين في الآونة الأخيرة، شخصيات من النظام والمعارضة السورية، من بينهم الرئيس السابق للائتلاف السوري المعارض، خالد خوجة، في مسعى منها لتعزيز التسوية السياسية.

تابعنا على تويتر


Top