تنظيم “الدولة” لأهالي الرقة: حطموا صحون “الستلايت”

y543.jpg

صورة أرشيفية لدورية جهاز "الحسبة" في تنظيم "الدولة" في شارع تل أبيض وسط مدينة الرقة.

وزّع المكتب الدعوي التابع لتنظيم “الدولة” منشورات دعوية (مطويات) على الأهالي في الرقة، الأربعاء 30 آذار، ذكر من خلالها 20 سببًا تحتّم ضرورة تحطيم الصحون اللاقطة للقنوات الفضائية (الستلايت) في المدينة.

منشورات دعوية وزعها تنظيم الدولة في مدينة الرقة، الأربعاء 30 آذار، المصدر: الناشط أبو شام الرقة.

منشورات دعوية وزعها تنظيم الدولة في مدينة الرقة، الأربعاء 30 آذار، المصدر: الناشط أبو شام الرقة.

ومن ضمن الأسباب التي ذكرها التنظيم في “المطويات” التي حملت عنوان “لماذا عليّ أن أحطم الدش (الستلايت)”، أوضح أن القنوات الفضائية “تروج للكفر والشرك والبدع”، كما أنها “تعرض صور الكفار وحياتهم ومخترعاتهم، بطريقة تدعو إلى الإعجاب بهم”.

وأوضح التنظيم أن “أولياء الأمور أمروا بمنعه، فخليفة المسلمين الإمام إبراهيم البدري أمر بمنع اقتناء ومشاهدة هذا الجهاز، لما فيه من المضار والمحرمات، ومن قبله كان أمير المؤمنين أبو عمر البغدادي..”.

وشددت باقي الأسباب التي نشرها التنظيم على ضرورة منع وتحطيم “الستلايت” لما فيه من نشر “الرذيلة والفواحش” والابتعاد عن “الطاعات”، لدى الرجال والنساء على حد سواء.

وأفاد أبو شام الرقة، الناشط الإعلامي والحقوقي في المدينة، أن “داعش” باشرت حملة دعوية قبل نحو شهر ونصف بمنع وجود صحون “الستلايت” في الرقة، موضحًا لعنب بلدي أن بعض العوائل اقتنعت وأزالتها، لكن معظم الأهالي لم تنفذ وصايا التنظيم.

ورأى أبو شام أن توزيع المطوية اليوم هو عبارة عن تبرير من قبل المكتب الدعوي في التنظيم لحملة أمنية متوقعة خلال الأيام المقبلة، تزيل من خلالها صحون “الستلايت” بالإجبار من أسطح منازل الرقة.

وكان تنظيم “الدولة” أصدر خلال العامين الماضيين سلسلة قرارات في الرقة، تدخل من خلالها بلباس الرجال والنساء من أهلها، كما أصدر مناهج تعليمية جديدة للطلاب في مناطق سيطرته، كما حدّ مؤخرًا من انتشار مقاهي الإنترنت في المدينة.

تابعنا على تويتر


Top