خبراء روس في اللاذقية لـ “الإشراف” على الصادرات السورية

GF45.jpg

وصل خبراء روس إلى اللاذقية للإشراف على عمليات تصدير المنتجات الغذائية السورية إلى الأسواق الروسية.

وقال مدير قرية الصادرات السورية الروسية، خلدون أحمد، لصحيفة الوطن المقربة من النظام، اليوم الأربعاء 30 آذار، إن الخبراء تمت دعوتهم من قبل القرية، للإشراف على تغليف وتوضيب المنتجات السورية المتجهة إلى روسيا وفق متطلبات السوق الروسي.

وأضاف أحمد أن الخبراء سيقيمون في سوريا نحو ثلاثة أشهر، وسيدربون الكوادر الفنية المسؤولة عن التغليف، بعد وجود عدد من الملاحظات على الشحنات التي وصلت إلى روسيا في الفترة الماضية.

مدير القرية آوضح أن الوفد يضم خبراء في مجال المنسوجات، لمناقشة ملف التسعيرة التأشيرية للمنسوجات والأحذية، ومنحها تخفيضات لدخول البضائع السورية منها إلى الأسواق الروسية.

وتستعد القرية لتحضير شحنة سادسة من المنتجات السورية، بينها الحمضيات وعدد من الخضار، لترسل خلال الأيام المقبلة إلى روسيا عبر الخط البحري، بإشراف الخبراء الروس.

وكان رئيس شركة “أديغ-يوراك” المسجلة في مايكوب جنوب روسيا، أصلان بانيش،  قال إن شركته ستستثمر نحو عشرة ملايين دولار في عملية تعبئة الخضراوات والفواكه في سوريا، ما يسمح باستيراد 3-4 آلاف طن منها بعد ستة أشهر.

وتدرس روسيا حاليًا إنشاء “ممرات خضراء” مع سوريا، من أجل تسهيل الإجراءات والمعاملات الجمركية.

وبدأت الفواكه السورية بالانتشار في الأسواق الروسية بعد وصولها إلى ميناء “نوفوروسييسك” جنوب روسيا، قبل أسبوعين، بعد وصول باخرتين محملتين بالخضار والفواكه السورية إلى روسيا.

ويأتي ذلك في وقت تشهد الأسواق المحلية ارتفاعًا في أسعار الحمضيات، إذ وصل سعر كيلو البرتقال إلى 90 ليرة سورية والليمون أكثر من 325 ليرة.

تابعنا على تويتر


Top