فجر إبراهيم خارج المنتخب السوري والاتحاد يبحث عن بديل

559.jpg

فجر إبراهيم

تضاربت الأنباء حول استقالة مدرب المنتخب السوري، فجر إبراهيم، أو انتهاء عقده، بينما تناقل البعض خبر إقالته من تدريبات المنتخب، مساء الأربعاء 30 آذار.

صفحة “أخبار الكرة السورية لحظة بلحظة” ذكرت أمس، أن إبراهيم قدم استقالته من إدارة وتدريب المنتخب، بينما أكدت صفحات رياضية موالية أخرى أنه أقيل، ومن بينها صفحة “الرياضة السورية”، التي نقلت على لسان رئيس الاتحاد، صلاح رمضان، أن المدرب سيكون أجنبيًا، مرجحةً أن يكون البديل البرازيلي أنطونيو دوماس.

رمضان تحدث إلى قناة روسيا اليوم، وأوضح أن عقد مدرب المنتخب السوري وجهازه الفني انتهى بعد مباراة منتخب سوريا مع اليابان، مشيدًا بعمله كمدرب للفريق خلال الفترة الماضية.

وسيبحث الاتحاد، بحسب رمضان، خلال اجتماعات الاتحاد، الاثنين المقبل، مسألة تعيين مدرب جديد، ولفت إلى أن “هناك نية باستقطاب مدرب أجنبي ليسلم مهام المدير الفني للمنتخب الأول”.

وكان المنتخب السوري تأهل إلى الدور الثالث من التصفيات النهائية لكأس العالم، رغم خسارته أمام اليابان بخمسة أهداف دون مقابل في طوكيو، بسبب خسارة المنتخب الأردني أمام أستراليا في ذات الوقت، الثلاثاء 29 آذار.

واستبعد إبراهيم لاعبين محترفين عن صفوف المنتخب، كسنحاريب ملكي وفهد اليوسف قبل مباراته أمام اليابان، واتهم مدير بعثة المنتخب أن اللاعبين ذهبا للسهر خارج الفندق الذي تقيم فيه البعثة، وعادوا مع ساعات الفجر الأولى، ما اعتبره مخالفًا للقوانين، بينما اعتبر مراقبون أن القرار يحمل أبعادًا سياسية وشخصية.

ويتهم مدرب المنتخب السوري فجر إبراهيم بأنه “فاشل في التدريب، ولا يرقى لأن يكون مدربًا للمنتخب”، بينما ربط بعض السوريين البحث عن بديل له في الوقت الحالي، بسبب خسارته الكبيرة أمام اليابان.

تابعنا على تويتر


Top