روسيا تنفي اتفاقها مع واشطن حول مصير الأسد

n234.jpg

نفت روسيا اتفاقها مع الولايات المتحدة الأمريكية حول مصير رئيس النظام السوري بشار الأسد.

ونقلت وكالة تاس الروسية، اليوم الخميس 31 آذار، عن الناطق الرسمي باسم الرئيس الروسي، ديمتري بيسكوف، قوله إن ما نقلته صحيفة “الحياة اللندنية” حول اتفاقية بين موسكو وواشنطن حول رحيل الأسد إلى دولة ثالثة غير صحيح.

وأضاف بيسكوف أن “موسكو لا تبحث مسائل تقرير مصير دول ثالثة، بما فيها سوريا، لا دبلوماسيًا ولا عبر أي قنوات أخرى”.

وكانت صحيفة الحياة ذكرت أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، أبلغ دولًا عربية بأن بلاده توصلت مع روسيا إلى تفاهم على مستقبل العملية السياسية في سوريا، من ضمنه رحيل بشار الأسد إلى دولة أخرى.

دبلوماسي في مجلس الأمن نقل للحياة عن الوزير الأمريكي، قوله إن تفاهم بلاده مع الروس واضح في هذا الشأن، وإن الأسد في النهاية سيرحل إلى دولة ثالثة، لكنه لم يحدد فترة زمنية محددة لرحيله.

يأتي ذلك في وقت رفض فيه بشار الأسد في لقاء مع وكالة روسية، أمس الأربعاء 31 آذار، تشكيل أي حكومة انتقالية، مؤكدًا أن الانتقال السياسي، هو “الانتقال من دستور إلى دستور آخر”، مشيرًا إلى أن المعارضة قد تكون جزءًا من حكومة سورية جديدة يتم الاتفاق عليها في مفاوضات جنيف للسلام.

تابعنا على تويتر


Top