وزارة الاقتصاد: التبادل التجاري مع مصر يشهد تعافيًا ملحوظًا

RTY654.jpg

يعتبر التفاح السوري من أبرز السلع المصدرة إلى مصر، المصدر: وكالات.

أوضحت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، التابعة للنظام السوري، أن التبادل التجاري بين مصر وسوريا قد شهد تحسنًا وتعافيًا تدريجيًا، ولا سيما خلال العام الماضي.

وذكرت مصادر الوزارة، بحسب مواقع موالية، أن التبادل التجاري مع مصر قياسًا إلى التبادل التجاري مع العالم الخارجي، كان بنسبة 4,1% في العام 2010، وارتفعت هذه النسبة خلال العام الماضي إلى نحو 4,6%، مسجلة زيادة بمقدار 0,5%.‏

وأظهر القطاع التصديري إلى مصر تحسنًا ملحوظًا خلال العام الماضي، بزيادة تفوق نسبتها 20% عمّا كانت عليه في عام 2014.

وسجلت المنتجات الزراعية الطازجة، كالتفاح وبذور الكزبرة والكمون والتين وغيرها من الخضار والفواكه ومكونات التوابل، ما يزيد عن نسبة 70% من مجمل الصادرات في العامين 2014 و2015، في وقت حافظ فيه التفاح السوري على ريادته كمنتج تصديري إلى مصر، بمبالغ تجاوزت ثمانية ملايين دولار، وفقًا للوزارة.‏

وحققت المستوردات ذات المنشأ المصري إلى سوريا ما يقارب 200 مليون دولار عام 2015، في انخفاض بنسبة خمس درجات عما كانت عليه عام 2010.

وأوضحت الوزارة أن ‏أهم المواد التي تم استيرادها من مصر تشمل البطاطا، والسكر الأبيض المكرر، والمنتجات المسطحة والمدرفلة من الحديد، ودقيق القمح، والمنتجات الورقية، والحبيبات البلاستيكية، ونشاء الأرز، والمخاليط الكيميائية.

يشار إلى أن التبادل التجاري لسوريا مع العالم الخارجي قد انخفض خلال عامي 2010 و2015 بما يزيد عن 75%، جراء الأوضاع الأمنية والعسكرية التي تمر بها البلاد، ما سبب عجزًا في الميزان التجاري والاقتصادي السوري، الأمر الذي انعكس على قيمة الليرة السورية وبالتالي أسعار السلع المختلفة.

تابعنا على تويتر


Top