بريطانيا ترفض طرح الأسد بتشكيل “حكومة وحدة وطنية”

sda.jpg

رفض وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند،‭ ‬اقتراح رئيس النظام السوري بشار الأسد، تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم شخصيات مستقلة ومعارضة، معتبرًا أن هذا الطرح لن يحل الصراع في سوريا.

وأضاف هاموند في مؤتمر صحفي من بيروت، الخميس 31 آذار، أن “بشار الأسد يتحدث عن حكومة وحدة وطنية، والتي يعني بها الإتيان بواحد أو اثنين من المعارضين المختارين المفضلين لدى النظام ووضعهم في مناصب هامشية في الحكومة… هذا ليس كافيًا”.

وأشار إلى أن بريطانيا وقوى دولية أخرى تشكل معًا مجموعة الدعم الدولية لسوريا يعتقدون أن التسوية السياسية في سوريا تحتاج لحكومة انتقالية بدلًا من هذا الاقتراح.

تصريحات هاموند جاءت بعد موافقة الأسد على تشكيل “حكومة وحدة وطنية” يتم الاتفاق عليها خلال محادثات السلام في جنيف، ثم تقوم هذه الحكومة بصياغة دستور جديد يؤدي بعد ذلك لإجراء انتخابات.

وقال هاموند “يجب أن يكون هناك تشكيل لحكومة تمثل كل الأطراف وكل الفئات وكل المعتقدات في سوريا ويجب أن تكون حكومة لا يقودها بشار الأسد أو على الأقل لن يقودها في المستقبل”.

وكان الأسد قال في مقابلة مع وسائل إعلام روسية “إن فكرة الهيئة الانتقالية، التي تقول المعارضة ومؤيدوها الغربيون إنها يجب أن يتم الاتفاق عليها في محادثات جنيف وتكون لها صلاحيات كاملة في سوريا، غير منطقية وغير دستورية”.

تابعنا على تويتر


Top