قس جمع تبرعات للاجئين في كندا وخسرها في “القمار”

122585.jpg

تعبيرية من الإنترنت.

تحقق الشرطة الكندية مع قس مسيحي، بتهمة إهداره تبرعات بمئات آلاف الدولارات، جمعها من أجل دعم اللاجئين الوافدين حديثًا إلى الأراضي الكندية.

ونقلت وسائل إعلام كندية، مساء الخميس 31 آذار، أن القس اعترف بأنه لعب القمار بالأموال التي جمعها وخسرها، مقدرة الأموال بنحو 300 ألف يورو، وأشارت إلى أنه محجوز حاليًا في مركز لمعالجة مرضى الإدمان.

القس الذي ينتمي للطائفة الكلدانية المسيحية، وهو من مقاطعة أونتاريو الكندية، ونقلت وكالة الأنباء الكندية عن الأسقف، إيمانويل شليطة، المسؤول عن القس إنه اتصل به وقال إن المال ضاع بأكمله مضيفًا “عندما سألته عن السبب أخبرني أنه لعب القمار”.

وتحقق الشرطة في الوقت الراهن مع القس، وبحسب الوكالة، فقد ائتمن قسم كبير من المتبرعين، القس على المبلغ الضخم، على أن يستخدم في مساعدة اللاجئين الواصلين إلى كندا من الشرق الأوسط.

وأعلن وزير الهجرة الكندي، جون مكالوم، مساء أمس الخميس، أن كندا ستستقبل عشرة آلاف لاجئ سوري إضافي، بعد أن استقبلت أكثر من 25 ألفًا خلال الأشهر القليلة الماضية، مشيرًا في تصريحات لهيئة الإذاعة الكندية، إلى أنه يحاول الاستجابة لشكاوى من عائلات كندية، تسعى لرعاية لاجئين سوريين، لكنها لم تتلق استماراتهم بالسرعة الكافية.

وكانت الحكومة الليبرالية، التي فازت بالانتخابات في تشرين الأول 2015، وعدت بقبول المزيد من اللاجئين السوريين، فيما أبدت جماعات، من ضمنها الكنيسة الكاثوليكية، إضافة إلى أسر ومنظمات مجتمع مدني، استعدادها لرعاية عائلات سورية.

تابعنا على تويتر


Top