إدانات دولية لمجزرة دير العصافير.. باريس: غارات النظام “عمل دنيء”

dffhty5445.jpg

طفل مصاب جراء الغارات التي استهدفت دير العصافير، الخميس 31 آذار.

نددت فرنسا بالمجزرة التي نفذتها طائرات تابعة لقوات الأسد في بلدة العصافير في الغوطة الشرقية، الخميس 31 آذار، واصفة إياها بـ “العمل الدنيء”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية، رومان نادال، إن ضربات النظام الجوية تهدف إلى “ترويع االشعب السوري وتقويض محاولات إيجاد حل سياسي للصراعات”.

وأضاف نادال في مؤتمر صحفي أسبوعي، الجمعة، أن “فرنسا تدين الضربات الجوية التي نفذها النظام.. هذا الهجوم الذي استهدف بشكل متعمد المدنيين وبينهم أطفال، يظهر أن النظام يواصل تجاوزاته وينتهك الهدنة”.

وأكد المتحدث أن هذا العمل “الدنيء” يهدف إلى “إرهاب الشعب السوري، وإفساد جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل لحل سياسي”.

وفي السياق، أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جون كيربي، مجزرة دير العصافير، وذلك فى سلسلة تغريدات نشرها الحساب الرسمي للوزارة عبر “تويتر”.

وقال كيربي إن الولايات المتحدة تدين ضربات الأسد الجوية على مدرسة ومستشفى فى دير العصافير فى ضواحي دمشق، مضيفًا “الهجمات الموجهة ضد المدنيين يجب أن تتوقف فورًا بموجب معاهدة وقف الأعمال العدائية وقرار مجلس الأمن 2254”.

وكان الطيران الحربي التابع للنظام السوري، نفذ غارات جوية على بلدة دير العصافير في ريف دمشق، أدت وفي إحصائية شبه نهائية إلى مقتل 33 مدنيًا بينهم أطفال وإصابة عشرات آخرين، في خرق كبير للهدنة المتفق عليها أواخر شباط الماضي.

تابعنا على تويتر


Top