الإعلام الموالي يروج: النظام لن يعتقل من يريد العودة وسيمنحه جوازًا جديدًا

788854.jpg

مديرية الهجرة والجوازات في دمشق - تعبيرية من الإنترنت

قالت إذاعة “ميلودي إف إم” المقربة من النظام السوري، اليوم الجمعة 1 نيسان، إن المهاجرين من سوريا بشكل غير شرعي، يمكنهم تجديد جوازاتهم بإرسالها إلى دمشق، وإن الذين خرجوا من سوريا “بصورة غير شرعية”، يمكنهم العودة دون اتخاذ أي إجراء بحقهم.

ونقلت الإذاعة عن مدير إدارة الهجرة والجوازات، ناجي النمير، قوله إن المهاجر الذي خرج من سوريا ويسعى للعودة، يمكنه دخول البلاد دون “إيقاف جنائي”، لافتًا إلى أن القرار “جاء ردًا على مطالب الجاليات السورية المتواجدة في دول الخليج والعالم”.

وأضاف النمير أن “أي مواطن سوري خرج من الحدود بصورة غير شرعية ولم يحصل على إقامة في البلد الأوروبي الذي وصل اليه، لا يحرم من تجديد جوازه”، مشيرًا إلى أن “من يريد العودة إلى الوطن الأم، نسوي وضعه ونصدر وثيقة سفر جديدة له”.

وخاطبت إدارة الهجرة سفاراتها في بلدان عدة، وفق النمير، بعد احتجاجات حول عدم تمكن السوريين من الحصول على إقامات نظامية، بسبب قلة مدة صلاحية جوازات السفر، لذلك صدر القرار 687 القاضي بمنح جوازت بمدة صلاحية ست سنوات لمن يستحق”.

النمير أوضح أن القرار 687 يقضي بمنح الجوازات لمدة ست سنوات، لمن ليس بحقهم أي إجراءات قانونية جرمية، مشيرًا إلى أن الذين في حقهم إجراءات جرمية أو الطلاب الجامعيين المطلوبين لخدمة العلم والمقيمين داخل القطر يحصلون على جواز لمدة سنتين فقط.

وكان نظام الأسد، أعاد العمل بالنظام القديم فيما يخص منح الجوازات ووثائق السفر للسوريين ومن في حكمهم، الأسبوع الماضي، وبذلك تستطيع جميع الفئات التي كانت تستخرج جوازات سفرها لمدة ست سنوات، ومن ضمنها السوريون في الخارج، الحصول عليه بنفس المدة.

تابعنا على تويتر


Top