المعارضة تشن هجومًا واسعًا جنوب حلب

aleppo2454542.jpg

شنت فصائل المعارضة، عصر اليوم الجمعة 1 نيسان، هجومًا على مناطق تمركز قوات الأسد في ريف حلب الجنوبي، وسيطرت على عدة مواقع.

وشمل الهجوم بلدة خان طومان شمالًا، وصولًا إلى بلدة العيس في الجنوب، إضافة إلى المناطق الشرقية من ريف حلب الجنوبي.

وأفاد القائد العسكري في جيش الفتح، أن المعركة “تهدف للسيطرة على كافة المناطق التي سلبها النظام في هجومه الأخير على المنطقة”.

وأكد شكري، في حديثٍ إلى عنب بلدي، أن كافة فصائل المعارضة “جهزت للعمل بشكل جيد وبتنسيق كامل”، مشيرًا إلى بدء الهجوم بالسيطرة على تلة العيس الغربية والساتر الأول في بلدة خان طومان.

وكانت قوات الأسد سيطرت على مساحات واسعة من الريف الجنوبي لمدينة حلب منذ عدة أشهر، مدعومة بغطاء جويي روسي.

وهدفت القوات حينها للوصول إلى بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين في ريف إدلب الشرقي، ولكنها توقف بسبب الخسائر التي تعرضت لها، وأنهت عملياتها بالسيطرة على بلدتي الحاضر والعيس أكبر مناطق الريف الجنوبي لحلب.

تابعنا على تويتر


Top