فرنسا ترفض الاعتراف بمكتب تمثيلي لأكراد سوريا على أراضيها

dsf.jpg

رفضت فرنسا الاعتراف بمكتب تمثيلي للأكراد السوريين على أراضيها، بعد عزم حزب الاتحاد الديمقراطي لافتتاحه.

وأكدت الخارجية الفرنسية، اليوم السبت 2 نيسان، أن “المحاور الشرعي الوحيد هو الائتلاف الوطني السوري” المعارض، ولديه سفير في العاصمة الفرنسية (منذر ماخوس).

وكان رئيس حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي، صالح مسلم، أعلن الخميس عزمه على “فتح مكتب تمثيلي لكردستان سوريا في فرنسا”.

وخلال شباط الماضي، افتتح المسؤول في الاتحاد الدولي للجمعيات العامة الكردية، معراب شاموييف، مكتبًا تمثيليًا للحزب الكردي في موسكو.

وقال شاموييف إنها “مرحلة سياسية مهمة للأكراد السوريين ولحظة تاريخية للشعب الكردي”، مضيفًا أن “روسيا لاعب مهم في الشرق الأوسط، وهي ليست لاعبًا فقط بل تكتب السيناريو”.

وقالت ممثلة “كردستان سوريا” في بلدان أوروبا وأميركا، سينم محمد، إن “فتح مكتب التمثيل سيؤدي دورًا كبيرًا في تعزيز العلاقات بين الأكراد وروسيا”.

تابعنا على تويتر


Top