النظام يعثر على مقبرة جماعية تضم ضباطًا في تدمر

14885.jpg

غرفة استخدمها تنظيم "الدولة" سجنًا في تدمر - 31 آذار 2016 (فرانس برس)

عثر النظام السوري على مقبرة جماعية تضم رفات 42 شخصًا، بينهم مدنيون وعسكريون، أعدمهم تنظيم “الدولة”، قبل انسحابه من مدينة تدمر قبل أيام، وفق ما نشرت وكالة “فرانس برس”، اليوم السبت 2 نيسان.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إن المقبرة اكتشفت أمس الجمعة، في منطقة مساكن الجاهزية، وضمت ضباطًا وجنودًا وعناصر لجان شعبية، إضافة إلى مدنيين وعائلاتهم، موضحًا أنه كان من بين الجثث 28 عسكريًا و24 مدنيًا، بينهم ثلاثة أطفال.

المصدر العسكري لفت إلى أن الجثث “أعدم أصحابها إما بقطع الرأس أو إطلاق النار”، مشيرًا إلى أنها نقلت إلى مشفى حمص العسكري وتمكن الأطباء من التعرف على البعض منهم.

واستطاعت قوات الأسد بعد عشرة أشهر استعادة المدينة الأثرية من قبضة تنظيم “الدولة”، وتحديدًا في 28 آذار الماضي، خلال عملية عسكرية استمرت قرابة 20 يومًا، بغطاء جوي روسي.

وأعدم التنظيم خلال سيطرته على تدمر نحو 280 شخصًا على الأقل، بحسب ناشطين، بينما بثّ في تموز الماضي، تسجيلًا مصورًا يظهر إعدام “أشبال الخلافة”، لـ 25 جنديًا سوريًا، على المسرح الروماني لمدينة تدمر، لكن المصدر العسكري أكد للوكالة أن الجثث لا تعود لمن ظهروا في التسجيل.

تابعنا على تويتر


Top