النظام السوري يعتقل مدير “المركز السوري للديمقراطية”

fklty45.jpg

الناشط السلمي جديع عبد الله نوفل، اعتقله النظام السوري على الحدود اللبنانية، الجمعة 1 نيسان.

اعتقلت سلطات النظام السوري الناشط السلمي في مجال حقوق الإنسان، جديع عبد الله نوفل (أبو سلام)، على الحدود اللبنانية أثناء توجهه إلى بيروت.

وكتب المحامي والناشط الحقوقي، ميشال شماس، عبر صفحته الشخصية في “فيسبوك”، أن السلطات الأمنية اعتقلت  صباح أمس، الجمعة 1 نيسان،  الصديق “أبو سلام” على الحدود السورية اللبنانية قبيل مغادرته إلى بيروت.

ويشغل نوفل المدير التنفيذي لـ “المركز السوري للديمقراطية والحقوق المدنية”، والذي تم تأسيسه عام 2011 عقب انطلاق الثورة السورية، بهدف “نشر وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان”.

واعتبر شماس أن الاعتقال التعسفي للناشط السلمي جديع نوفل هو “تأكيد إضافي على رغبة النظام السوري بمنع أي نشاط سلمي مدني، وتأكيد على الاستهداف المستمر لنشطاء العمل المدني السلمي من قبل النظام والفصائل المسلحة المعارضة له السواء”.

جديع نوفل، 65 عامًا، من قرية “الهيات” في محافظة السويداء، اعتقل عام 1992 لمدة خمسة سنوات، بسبب نشاطه في لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سوريا، كما اعتقل أواخر عام 2014 أثناء عودته من بيروت لأكثر من شهرين.

تابعنا على تويتر


Top