قوات الأسد تتهيأ للسيطرة على القريتين

fdyt65.jpg

أفادت مواقع وحسابات موالية للنظام السوري، أن قوات الأسد باتت على مشارف مدينة القريتين الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة” في ريف حمص الشرقي الجنوبي.

وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، مساء أمس، السبت 2 نيسان، أن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوى المؤازرة تسيطر على منطقة المزارع وسن الخروبي الكبير والحزم البيض في محيط مدينة القريتين، بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي داعش فيها”.

صباح اليوم، أشارت صفحات وحسابات موالية عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى دخول قوات الأسد والميليشيات الرديفة إلى الأحياء الشمالية من المدينة، دون نفي أو تأكيد من مصادر التنظيم الإعلامية.

وتشارك مجموعات من حزب الله اللبناني والميليشيات الأفغانية والعراقية إلى جانب قوات الأسد في معارك ريف حمص الشرقي، بإسناد جوي ودعم لوجستي روسي.

وكانت قوات الأسد أحكمت سيطرتها على مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، 28 آذار الماضي، لتبدأ في ذات الوقت هجومًا واسعًا باتجاه القريتين، أكبر مراكز التنظيم في ريف حمص، والتي كان قد سيطر عليها في آب 2015.

تابعنا على تويتر


Top