الرئيس الشيشاني إلى سوريا بـ “دعوة” من الأسد

Qaderove-Syria1243984.jpg

قال الرئيس الشيشاني، رمضان قادروف، إن رئيس النظام السوري، بشار الأسد، دعاه إلى زيارة الأراضي السورية.

وفي حديثة لوكالة “سبوتنيك” الروسية، اليوم 4 نيسان، أوضح قادروف أن الأسد دعاه مرتين لزيارة سوريا، إلا أن وقته لم يكن يسمح، مؤكدًا على تلبيته لدعوة الأسد في وقت قريب.

وأشار قادروف إلى أنه سيزور سوريا بصفته رئيسًا للشيشان، قبل الخوض في الانتخابات الشيشانية التي ستجري في أيلول المقبل، لافتًا إلى أنه زار سوريا مرة واحدة قبل 2011.

قادروف طلب من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في 2 تشرين الأول 2015، السماح للجنود الشيشانيين بالذهاب إلى سوريا ومكافحة تنظيم “الدولة”.

وقال حينها “كوني مسلمًا وشيشانيًا ووطنيًا روسيًا، أعلن أننا أقسمنا على القرآن الكريم عام 1999 عندما كانت الشيشان محتلة من قبل هؤلاء الشياطين، بأننا سنحارب ضد الإرهابيين طوال الحياة أينما كانوا”.

وكان قادروف مناوئًا للكرملين في الحرب الشيشانية الروسية الأولى، إلا أنه انقلب وأبوه وتحوّل مع عناصر ميليشياته، إلى أعضاء في الاستخبارات الروسية، ليستلم بعدها رئاسة مخابرات الشيشان إلى أن اغتيل والده عام 2004 فأصبح رئيسًا خلفًا له.

ويرى محللون سياسيون أن روسيا إذا أرادت إبدال الأسد بشخص آخر يجب أن يكون كقادروف “حسن الطلعة وسيئ السلوك، ولا بأس في أن يكون لديه سجل حافل بانتهاكات حقوق الإنسان والفساد المالي والأخلاقي”، بحسب مقال رأي سابقٍ للقدس العربي.

تابعنا على تويتر


Top