حزب الله: سنقاتل في سوريا حتى “الرمق الأخير”

naeem-Qassem123545.jpg

أكد نائب الأمين العام لحزب الله، نعيم قاسم، أن الحزب سيبقى في سوريا “ما دامت هناك حاجة إليه”.

وقال قاسم في كلمة له خلال مؤتمر “شهيد المحراب محمد سعيد رمضان البوطي” في بيروت، اليوم 5 نيسان، إن “الحزب يفتخر بمشاركته في سوريا، وسيبقى يقاتل حتى آخر رمق”، على حد قوله.

وأضاف أن “المشروع المقاوم انتصر في سوريا حتى لو لم تعلن النتائج النهائية بعد”، معتبرًا أنه “لولا تدخل حزب الله في سوريا لكان تنظيم الدولة وصل إلى بيروت وكل مكان في لبنان”.

وبحسب نائب نصر الله فإنه “يوجد معسكران في سوريا، الأول معسكر المقاوم الذي يضم روسيا وإيران وحزب الله والفصائل المساعدة في هذا الإطار وفي القيادة بشار الأسد، ومعسكر الإرهاب الذي ترعاه أمريكا ويضم تركيا والسعودية وقطر”.

وكانت عنب بلدي رصدت مقتل 11 عنصرًا من حزب الله بينهم قياديان، بناءً على تقارير موقع “جنوب لبنان” التابع للحزب، بين 2 و4 نيسان الجاري، وأكدت مواقع موالية أنهم قتلوا جميعًا في معارك جنوب حلب.

وأبرز قتلى الحزب، وفقًا للتقارير، القيادي إسماعيل نايف حلاوة (أبو أحمد حازم) من بلدة كفركلا الجنوبية، وقتل السبت 2 نيسان، والقيادي علي فوزي طه (الحاج جواد) من بلدة برج البراجنة، إلى جانب القيادي بلال نظير خير الدين (أبو جعفر) من قرية مجدلون، وقتلا الأحد 3 نيسان.

ويشارك حزب الله إلى جانب قوات الأسد على عدة جبهات في سوريا، في مواجهة فصائل المعارضة، منذ قرابة ثلاثة أعوام، وخسر مئات من جنوده وقياديه، دون وجود إحصائية رسمية.

تابعنا على تويتر


Top