إسرائيل تتوسط لدى موسكو لنقل رفات “كوهين” من سوريا

ela341.jpg

الجاسوس الاسرائيلي ايلي كوهين

طلب الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، المساعدة لنقل رفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين من سوريا.

كوهين معدومًا في ساحة المرجة (إنترنت)

كوهين معدومًا في ساحة المرجة (إنترنت)

ونقلت قناة روسيا اليوم الرسمية عن إذاعة إسرائيلية، أن الرئيس الإسرائيلي توجه سرًا إلى نظيره الروسي، للمساعدة على نقل رفات الجاسوس الإسرائيلي الذي أعدم في سوريا عام 1965، إلى إسرائيل ليتم دفنه في مقبرة يهودية.

ووعد بوتين نظيره الإسرائيلي ببحث الموضوع مع الجانب السوري، الذي رفض أكثر من مرة طلبات الكيان بنقل الرفات، وقال إنه لا يعرف مكان دفنه.

وكان كوهين دخل سوريا في 1962 باسم كامل ثابت أمين، على أنه رجل أعمال سوري مقيم في الأرجنتين، واستمر لمدة ثلاث سنوات يرسل رسائل تجسسية، بمعدل رسالتين في الأسبوع.

إلى حين ألقي القبض عليه في 18 أيار 1965، وأعدم في ساحة المرجة بدمشق، في عهد الرئيس السوري السابق أمين الحافظ.

تابعنا على تويتر


Top