طفل سوري يشنق نفسه في لبنان والسلطات تعتقل والده

3354.jpg

تعبيرية من الإنترنت

أوقفت السلطات اللبنانية والد الطفل السوري، أحمد السعدي، ويبلغ من العمر عشر سنوات، اليوم الأربعاء 6 نيسان، على خلفية العثور على جثة الطفل مشنوقًا قبل يومين.

صورة تناقلها ناشطون على أنها للطفل أحمد السعدي

صورة تناقلها ناشطون على أنها للطفل أحمد السعدي

السعدي عثر عليه مشنوقًا ليل الاثنين الماضي، بواسطة حزام قطني، داخل مكان سكن أهله في منطقة تعلبايا بالبقاع الاوسط، خلف مطعم “عالبال”، وفق وسائل إعلام لبنانية.

ونقلت جثة الطفل إلى مشفى “المياس” في شتورا، حيث كشف الطبيب الشرعي عليها، وتبين أنه شنق نفسه.

المدعي العام في البقاع، فريد كلاس، قرر توقيف والد الفتى على ذمة التحقيق، ومن المفترض أن يسلم الموقوف اليوم إلى الشرطة القضائية في زحلة، لإكمال التحقيقات في القضية.

ويعيش السوريون في لبنان، والذين يفوق عددهم 1.2 مليون، ظروفًا إنسانية صعبة، وتكررت في الآونة الأخيرة حوادث وفاة سوريين مقيمين في لبنان لأسباب مختلفة، فيما تعرض عمال سوريون لاعتداءات وضرب بآلات حادة، لأسباب مجهولة.

تابعنا على تويتر


Top