حريق هائل في مخيم الزعتري يوقع العديد من حالات الاختناق

جريدة عنب بلدي – العدد 55 – الأحد – 10-3-2013

أصيب 30 طفلًا سوريًا بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المنبعث من حريق هائل شب في مخيم الزعتري يوم الجمعة 8 آذار. وأدى الحريق إلى حالة احتجاج وشغب داخل المخيم قام خلالها بعض اللاجئين المتضررين حسب (تنسيقية الثورة السورية في الأردن) بالاعتداء على صحفيين ومصور رويترز ومصور صحيفة الغد محمد أبو غوش كما ورفض اللاجئون وضعهم المعيشي الصعب داخل المخيم وطالب آخرون بالعودة إلى بلادهم.

11
وقد صرحت مصادر إدارة الإعلام والتثقيف الوقائي في المديرية العامة للدفاع المدني أن كوادر الإطفاء قامت بإخماد حريق اندلع ظهر يوم الجمعة في بعض الخيام داخل مخيم الزعتري، وعن سبب الحريق، أفادت المديرية العامة للدفاع المدني أنه يعود إلى تسرب الغاز من إسطوانة طباخ في إحدى الخيم مما أدى لاشتعال الخيمة وامتداد الحريق بفعل سرعة الرياح إلى الخيم الملاصقة دون وقوع أي إصابات بالأرواح.
وقد أرجع «أنمار الحمود» المنسق العام لشؤون اللاجئين السوريين في الأردن سبب الحريق إلى حصول تماس كهربائي ناجم عن عبث بعض اللاجئين بخطوط الكهرباء، وأضاف بحسب وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب) إن «النار اشتعلت بسرعة في الخيم بسبب إصرار اللاجئين على نصب خيمهم قرب أقربائهم دون ترك مسافات كافية، مخالفين بذلك تعليمات إدارة المخيم». وبشأن وقوع إصابات قال الحمود: «إن هناك عدة حالات حروق طفيفة جدًا» مشيرًا إلى أنه «لا يوجد إحصائية بشأنها كونها لا تذكر».
وعن اندلاع أحداث شغب ظهر يوم السبت 9 آذار في مخيم الزعتري احتجاجًا على حريق يوم الجمعة، نفى الناطق الإعلامي لجهاز الأمن العام محمد الخطيب ذلك وقال إن الأوضاع مستقرة في المخيم ولا يوجد أي أعمال شغب بين اللاجئين، مشيرًا إلى احتمالية وقوع تدافع بين اللاجئين أثناء توزيع المعونات الإنسانية.

تابعنا على تويتر


Top