مصادر: تنظيم “الدولة” يختطف عمالًا بالجملة شرق الضمير

albadia654.jpg

معمل "اسمنت البادية"، شرق مدينة الضمير في ريف دمشق.

أفادت مصادر متطابقة أن نحو 300 عامل من معمل “إسمنت البادية”، شرق مدينة الضمير، اختطفوا على يد تنظيم “الدولة”، بالتزامن مع معارك تشهدها المنطقة منذ الاثنين 4 نيسان.

مواقع ووكالات مقربة من النظام أكدت قبل يومين أن تنظيم “الدولة” شن هجومًا على معمل الإسمنت الواقع شرق الضمير، دون وضوح الخسائر، ليتداول ناشطون وموالون للتنظيم خبر عملية اختطاف كبيرة تعرض لها موظفو المعمل.

عنب بلدي تواصلت مع مهندس يعمل في إحدى القطاعات الحكومية في العاصمة دمشق، وأكد أن وزارة الإنشاءات علمت بخبر اختطاف أكثر من 300 عامل في معمل “إسمنت البادية” على يد التنظيم، الاثنين 4 نيسان، موضحًا أن العملية ضجت بها القطاعات الحكومية، دون نشر ذلك في الإعلام الرسمي.

وكان التنظيم شن هجومًا واسعًا على مطار السين العسكري، شرق الضمير، إلى جانب قطع عسكرية أخرى تابعة لقوات الأسد، وأدى ذلك إلى مقتل عدد من الضباط ذوي الرتب العالية، عرف منهم العميد الركن سليمان محمد علي من طرطوس، والعقيد علي محمد ديوب من مصياف، والرائد سامح علي حسن، والنقيب حسان وائل سلمان.

يعتبر “إسمنت البادية” من الشركات المساهمة الخاصة في سوريا، وتأسس عام 2006 بكلفة استثمارية بلغت 400 مليون دولار أمريكي، ويقع شرق مدينة الضمير، بالقرب من منطقة “أبو الشامات” على الطريق الدولي دمشق- بغداد.

تابعنا على تويتر


Top