تحسبًا لمعركة “الوجود”.. “الدولة” تقلص وجودها في الرقة

FHY5324HH.jpg

صورة أرشيفية لمقاتلي تنظيم "الدولة" داخل مدينة الرقة.

تشهد مدينة الرقة لليوم الثالث على التوالي انخفاضًا في أعداد مقاتلي تنظيم “الدولة” في شوارعها، في ظل الخسائر الكبيرة التي مني بها التنظيم مؤخرًا في ريفي حلب وحمص.

وقال الناشط الإعلامي “أبو شام الرقة” إن تحركات عناصر التنظيم باتت محدودة في المدينة، التي تعتبر عاصمة “داعش” في سوريا.

وأوضح أبو شام لعنب بلدي أن “الحسبة”، وهو أهم جهاز رقابي للتنظيم، متوقف بشكل كامل عن العمل في المدينة لليوم الثالث على التوالي.

ورصد الناشط أحاديث عناصر التنظيم مؤخرًا، والتي تدور بمعظمهما حول “النفير إلى الجبهات” والمواجهات المحتملة على أبواب الرقة، معتبرين أنها “معركة الوجود”.

ومني التنظيم بخسائر قاسية في ريف حمص الشرقي، خلال الأسابيع القليلة الماضية، بخسارته مدينتي تدمر والقريتين، إلى جانب انحسار نفوذه شمال حلب، بفقدانه السيطرة على بلدة الراعي ونحو 20 قرية مجاورة.

وتشير تقارير عسكرية إلى أن معركة الرقة باتت قريبة، وتجهز لها فصائل “سوريا الديمقراطية” وحليفتها والولايات المتحدة، وهذا ما أكده صالح مسلم، زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي (الكردي) قبل أيام.

تابعنا على تويتر


Top