ما الذي تعرفه عن دواء ميتفورمين؟

metformin.jpg

غلوكوفاج، غليسيفاج، سلوفاج، ديالون، بروت، سيوفور، نوفوفورمين، ميتفورال… كلها أسماء تجارية لمادة الميتفورمين من فئة البيغوانيدات.

تم تصنيع الميتفورمين للمرة الأولى في عام 1920، ووجد أنه ناجع في خفض سكر الدم، إلا أن آلية عمله لم تعرف إلا في خمسينيات القرن الماضي، فقد تبين أن الميتفورمين يعمل على خفض جزيئات الدهون في الكبد، الأمر الذي يسمح للأنسولين بأن يعمل بشكل أفضل ويخفض مستويات سكر الغلوكوز في الدم، كما أنه يخفض إنتاج الغلوكوز من خلايا الكبد والكليتين، ويعزز حساسية الخلايا للأنسولين، إضافة إلى أنه يقلل امتصاص الغلوكوز من جهاز الأمعاء إلى الدم.

ولذلك فهو يستخدم لعلاج مرضى داء السكري من النمط الثاني الذين ماتزال لديهم خلايا فعالة تفرز الأنسولين في البنكرياس، وبخاصة من يعانون من السمنة والبدانة، ويعتقد اليوم أن الميتفورمين هو خافض سكر الدم الأكثر وصفًا في العالم.

كما أنه يستخدم لعلاج البدانة، إذ إنه يساعد على فقدان الوزن بنفس الآلية التي يخفض بها من ارتفاع سكر الدم، ويستخدم أيضًا في علاج النساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)، فقد تبين أن هذا المرض يترافق بمقاومة للأنسولين وزيادة مستوى السكر في الدم، ويؤدي استخدام الميتفورمين إلى تحسين الدورة الشهرية وتحسين معدل الإباضة عند هؤلاء النساء.

معلومات دوائية

يتوافر ميتفورمين في الصيدليات على شكل حبوب (أقراص وكبسولات) فموية بعيارات متعددة (500 – 850 – 1000 ملغ)، وكذلك محلول فموي (100 ملغ/مل)، إلا أن المحلول الفموي قليل الانتشار، وتؤخذ الحبوب مع كوب من الماء، ويجب بلعها ومراعاة عدم مضغها أو كسرها، ويفضل أخذها مع الطعام، وتبدأ فعاليتها خلال ساعتين من تناولها.

وهو يعطى لمرضى السكري من النمط الثاني بجرعة 850 ملغ مرة واحدة في اليوم وحتى 3000 ملغ في اليوم، مقسمة على دفعتين أو ثلاث دفعات، حسب رأي الطبيب.

بينما يعطى لعلاج كيسات المبيض والبدانة بجرعات متصاعدة، والتي تبدأ بـ 500 ملغ يوميًا لتصل إلى 500 ملغ ثلاث مرات يوميًا تدريجيًا، ويمكن زيادة الجرعة في حالة تَحَمّل المرأة لجرعات أعلى قد تصل بالتدريج إلى 1000 ملغ ثلاث مرات يوميًا، ولمدة ستة أشهر، وإن تخفيض الوزن الحقيقي لا يبدأ إلا بعد أربعة إلى ستة أسابيع من بدء أخذ الدواء.

تحذيرات

يمنع استخدام ميتفورمين إذا كان المريض يعاني من إحدى الحالات التالية: حموضة الدم، التجفاف، تناول المشروبات الكحولية، أمراض الكلى، أمراض الكبد، النوبة القلبية الحديثة، الضعف الشديد في القلب.

لا ينصح باستخدامه أثناء الحمل (فئة السلامة أثناء الحمل ب)، ويفضل الاستعاضة عنه بالأنسولين، وكذلك لا ينصح باستخدامه أثناء الإرضاع لأنه يفرز في حليب الأم.

لا ينصح باستخدامه للرضع والأطفال بعمر أصغر من 12 سنة.

يجب إيقاف ميتفورمين لمدة يومين عند إجراء التصوير الظليل بالأشعة السينية.

قد يسبب ميتفورمين بعض التأثيرات الجانبية وأشيعها اضطرابات الجهاز الهضمي (آلام في البطن، غثيان أو قيء، إسهال، مذاق غير طبيعي، وفي الغالب يعود إلى طبيعته مرة أخرى)، وقد يؤدي إلى نقص مستوى فيتامين B12.

عند استخدامه رغم وجود أحد موانع الاستخدام، أو عند أخذه بجرعات مفرطة، قد يسبب انخفاض سكر الدم، والأخطر هو تراكم حمض اللبن (اللاكتات) في الدم وحدوث الحماض اللبني.

أخيرًا ننوه إلى أن المؤسسة العامة للغذاء والدواء لم توافق بعد على استخدام ميتفورمين لتخفيض الوزن لأنها تحتاج العديد من الدراسات قبل الموافقة عليه، خاصة أن هناك دراسات تقول إنه لا يؤدي إلى انخفاض ملحوظ  بالوزن وإنما يكون له دور في تثبيت الوزن أكثر من خفضه.

تابعنا على تويتر


Top