طهران: الأسد سيبقى حتى انتهاء ولايته

IRANASAD4324Q.jpg

اعتبر رئيس مركز الأبحاث الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني، علي أكبر ولايتي، أن بشار الأسد هو “الرئيس القانوني” لسوريا، وسيبقى حتى انتهاء ولايته الرئاسية الحالية.

وقال ولايتي، في حديث للتلفزيون الإيراني مساء أمس، السبت 9 نيسان، إن مايردده الأمريكيون حول “شرط رحيل الأسد” لن يتحقق، لأنه “الرئيس القانوني لسوريا، وسيبقى في منصبه لغاية نهاية ولايته، وطهران ماضية في الدفاع عنه وعن الشعب السوري المقاوم”.

وأثنى المسؤول الإيراني على علاقات بلاده مع روسيا، موضحًا أن “أي بلد يتعاطى مع إيران، ويتم تأمين مصالحها من خلال هذه العلاقات، فإن طهران تدعمه”.

وتابع ولايتي إن “الروس أوفوا بتعهدهم في موضوع منظومة S300 الصاروخية، وينبغي طرح تساؤل حول مدى استعداد أي بلد أوروبي آخر في بيع إيران قذيفة واحدة”.

ونالت السعودية حصة من تصريحات ولايتي، منتقدًا سياساتها في المنطقة، معتبرًا أن “التكفيريين ومن يرتكب الجرائم باسم الإسلام يحملون الفكر الوهابي.. وتصديرهم هو من نشاطات السعودية”.

وتعتبر طهران داعمًا رئيسيًا للنظام السوري، على الأصعدة السياسية والاقتصادية والعسكرية، وقتل عشرات من ضباطها وجنودها في المعارك ضد المعارضة المسلحة خلال الأشهر الماضية.

تابعنا على تويتر


Top