على أعتاب الانتخابات.. حلقات “الدبكة” تثير غضب الموالين

ENTIIKHABAT2016Q.jpg

حلقة "دبكة" احتفالًا بالانتخابات البرلمانية في دمشق، الأحد 10 نيسان.

يقتصر صدى الانتخابات البرلمانية المقبلة، الأربعاء 13 نيسان، على الخيام الانتخابية في المدن والبلدات الخاضعة لسيطرة النظام السوري، إلى جانب الملصقات التي ملأت شوارعها وأزقتها، في حملات دعائية أثارت سخرية الموالين قبل المعارضين.

أمس، كانت المنافسات بين قوائم المرشحين على أشدّها، ولا سيما في العاصمة دمشق، وأقيمت الاحتفالات وحلقات “الدبكة” الشعبية، احتفالًا بما يسمية الإعلام الرسمي “العرس الوطني”، وما يطلق عليه الناشطون المعارضون “المسرحية الهزلية”.

وتظهر الصور التي انتشرت بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وجود شخصيات من النظام في حلقات “الدبكة”، أمس، وأبرزهم جهاد اللحام، رئيس مجلس الشعب الحالي.

عدة صفحات موالية للنظام السوري، سخرت من الحملات الانتخابية وانتقدتها بشكل واسع، وأبرزها “سوريا فساد في زمن الإصلاح”، وأطلقت مسمى “قائمة الدبكة الوطنية التقدمية” على اللحام ورفاقه، خلال ظهورهم في حلقة “الدبكة” أمس.

وتشير المعلومات إلى أن صور اللحام كانت مساء أمس في مجمع (Up Town) بمشروع دمر في العاصمة دمشق، وأقيم هناك حفل غداء لدعم قائمة “الوحدة الوطنية” في دمشق، بحضور وائل الإمام، أمين فرع حزب البعث في لمدينة، إلى جانب عدنان أفيوني، مفتي دمشق وريفها.

ويرى طيف واسع من السوريين أن الانتخابات البرلمانية “باطلة و”غير شرعية”، في ظل وجود الأسد على رأس السلطة، والحرب التي يقودها جيشه في مختلف أنحاء البلاد، والتي قتلت أكثر من 400 ألف مواطن، بحسب إحصائيات دولية.

تابعنا على تويتر


Top