“شهداء اليرموك” يهدّد فصائل درعا بأسلحة “ذات تأثير غير محدود”

shuhadaa-alyarmuk-dar3aa124.jpg

تدريبات للواء شهداء اليرموك في درعا (أرشيفية)

هدّد لواء “شهداء اليرموك” الجيش الحر باستخدام أسلحة “عشوائية وذات تأثير غير محدود”،  بعد السيطرة على أجزاء من تسيل واعتقال عددٍ من مقاتلي فصائل الجبهة الجنوبية.

وكانت الفصائل تستعدّ لاقتحام مواقع للواء، المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة”، فجر اليوم، لكن مقاتليه نفذوا ليلًا هجومًا مباغتًا على منطقة حرش تسيل، وسيطر على سبعة مضادات محمولة على سيارات، بحسب مراسل عنب بلدي في المنطقة.

وفي بيان رسمي للواء أصدره قبيل الهجوم، هدّد باستخدام كافة الأسلحة المتوفرة لديه، مؤكدًا أنها ليست كلها “ذكية أو ذات تأثير محدود، فلا يمكن لها أن تميز بين عوام المسلمين والصحوات”.

وطلب اللواء من أهالي قرى تسيل، حيط، سحم، البكار، صيدا، المجاحيد، ومناطق أخرى، إخلاء منازلهم “بأقرب وقت وعدم تعريض أنفسهم للخطر”.

وكان اللواء استحوذ على قذائف كيماوية من معارك عام 2012 مع النظام، لكن مصيرها مايزال مجهولًا.

ولن تكون المعركة في مقبل الأيام سهلةً على الطرفين، فالجبهة الجنوبية التابعة للجيش الحر والفصائل المساندة لها، تسعى لاستئصال اللواء من مواقعه جنوب غرب درعا، بينما يعتبر “شهداء اليرموك” المعركة مصيريةً بالنسبة له ويستميت بالدفاع عن مناطقه المحاصر داخلها.

تابعنا على تويتر


Top