الأسد يعد الشركات الروسية بـ “الحصة الكبرى” من إعادة الإعمار

dfg45.jpg

لقاء الاسد مع الوفد الروسي (سانا)

قدم رئيس النظام السوري بشار الأسد وعودًا للشركات الروسية بالمشاركة في إعادة الإعمار في سوريا، مؤكدًا أن “الحصة الكبرى ستكون من نصيبها”.

وذكر موقع روسيا اليوم، الثلاثاء 12 نيسان، أن عضو مجلس الاتحاد الروسي دميتري سابلين، نقل عن الأسد قوله إن “الشركات الروسية ستكون لها أولوية الاستثمار في قطاعات النفط والغاز”، مؤكدًا على أهمية التعاون الاقتصادي بين البلدين.

المسؤول الروسي أوضح أن الأسد أشار إلى رغبة الشعب السوري بوجود شركات روسية في إعادة الإعمار، وليس حكومته أو هو شخصيًا، ويجب على القيادة التمسك برغبة الشعب، على حد تعبيره.

من جهته أعلن النائب في مجلس النواب الروسي، سيرغي غافريلوف، إن إعادة مدينة تدمر الأثرية ممكنة بمساعدة شركات روسية، مضيفًا أن هناك 100 معبد يتطلب ترميمًا وإعادة بناء.

وكانت روسيا وقّعت مع النظام ما يعرف بـ “عقد عمريت” البحري للتنقيب عن النفط وتنميته وإنتاجه في المياه الإقليمية السورية، طيلة 25 عامًا بتمويل روسي بقيمة 100 مليون دولار، ما يظهر حجم التعاون بين النظام والروس وراء كواليس التدخل العسكري.

تابعنا على تويتر


Top