“البرلمانية” تبدأ بمقاطعة أممية.. مراكز الاقتراع: سننتخب الدكتور بشار

barlaman2016q1.jpg

أحد المراكز الانتخابية في سوريا، الأربعاء 13 نيسان، المصدر: سانا.

بدأت منذ الساعة السابعة صباح اليوم، الأربعاء 13 نيسان، مجريات انتخابات مجلس الشعب في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في سوريا، رغم المقاطعة وعدم الاعتراف الأممي بها.

ونشرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) صورًا تظهر إقبالًا على الانتخابات التي ستحدد الأعضاء الجدد لمجلس الشعب، وقالت إن نحو 3500 مرشحًا سيتنافسون على 250 مقعدًا تحت قبة المجلس.

وأشارت الوكالة إلى أن الانتخابات تجري اليوم في 7300 مركز تتوزع على مختلف المحافظات السورية، وتشمل مراكز خاصة للنازحين من المناطق الخارجة عن سيطرة الأسد.

وتزينت المراكز الانتخابية، وفقًا لصور “سانا”، بأعلام النظام وحزب البعث، ولافتات أكدت على “تجديد البيعة” للأسد، وأخرى كتب فيها “بكل ثقة وافتخار.. سننتخب الدكتور بشار”.

أحد المراكز الانتخابية في سوريا، الأربعاء 13 نيسان، المصدر: سانا.

مركز انتخابي في سوريا، الأربعاء 13 نيسان، المصدر: سانا.

كذلك فإن أحد المراكز علّقت صورة لحافظ الأسد، كتب فيها “نعم نعم للأمين حافظ الأسد”، رغم أن الانتخابات الجارية هي لاختيار أعضاء مجلس الشعب.

أحد المراكز الانتخابية في سوريا، الأربعاء 13 نيسان، المصدر: سانا.

أحد المراكز الانتخابية في سوريا، الأربعاء 13 نيسان، المصدر: سانا.

وشارك بشار الأسد وعقيلته في “العرس الوطني” كما يسميه الإعلام الموالي، وأدلا بصوتيهما في مكتبة الأسد وسط العاصمة دمشق، بحسب “سانا”.

مشاركة بشار الأسد وعقيلته في انتخابات مجلس الشعب، الأربعاء 13 نيسان، المصدر: سانا.

مشاركة بشار الأسد وعقيلته في انتخابات مجلس الشعب، الأربعاء 13 نيسان، المصدر: سانا.

وأوضحت الأمم المتحدة أمس أنها “لا تتعامل” مع الانتخابات البرلمانية في سوريا، وجاء ذلك على لسان فرحان حق، المتحدث باسم أمينها العام للأمم، بان كي مون، وقال “نحن لا نتعامل مع تلك الانتخابات، وتركيزنا الآن منصب على جولة المحادثات المقبلة المزمع انطلاقها في جنيف غدًا..”.

وكانت الولايات المتحدة وعدد من الدول الإقليمية المعنية بالوضع في سوريا، أعلنت رفضها للانتخابات، في ظل الأوضاع الأمنية والعسكرية التي تشهدها البلاد، ومحاولة إيجاد مخرج سياسي عبر ممفاوضات جنيف.

تابعنا على تويتر


Top