لافروف: “جنيف” يجب أن يؤدي إلى دستور جديد وانتخابات

lavrov-with-demistura11123431.jpg

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إنه يوجد تفهم من جميع الأطراف المشاركة في مؤتمر جنيف، أن نتيجة المباحثات يجب أن تكون دستورًا جديدًا وانتخابات على أساسه.

ودعا لافروف، في مؤتمر صحفي مع نظيرته الأرجنتينية في موسكو، اليوم الأربعاء 13 نيسان، إلى عدم السماح بالوصول إلى فراغ سياسي في سوريا قبل وضع دستور جديد للبلاد، معتبرًا أن انتخابات مجلس الشعب التي تجري في سوريا اليوم، تتطابق مع الدستور الحالي وتساهم في عمل مؤسسات الدولة.

وطالب الوزير الروسي بالضغط على جميع الأطراف المشاركة في جنيف من أجل التوصل لحل سياسي، داعيًا واشنطن ودول الخليج بالضغط على المعارضة بمن فيهم “الراديكاليين” لتطبيق ما تم التوافق حول سوريا.

وأكد لافروف على ضرورة دعوة الأكراد إلى محادثات جنيف إلى جانب مجموعات المعارضة، مشيرًا إلى أن “السوريين وحدهم من يقرر مصير بلادهم وهذا ما نصت عليه القرارات الأممية، والليونة في هذه المسألة تحديدًا غير مقبولة”.

وتساند روسيا حليفها الأسد سياسيًا وعسكريًا، وكان بوتين أمر بسحب قواته من سوريا في 14 آذار، أملًا في دفع الطرفين إلى الحل السياسي، بحسب قوله، في محادثات جنيف التي من المقرر انطلاقها اليوم، بلقاء دي ميستورا مع وفد المعارضة قبل وصول وفد النظام الجمعة المقبل.

تابعنا على تويتر


Top