الجيش الحر ينفي: حور كلس بيدنا وعملياتنا مستمرة باتجاه الراعي

13020421_10153662318897875_55790790_n.jpg

تعتذر عنب بلدي لقرائها عن إيراد معلومات غير دقيقة في الخبر الأول، وتؤكد التزامها بتصويب وتصحيح أي معلومات خاطئة، وبحفظ حق الرد عليها.

 

نفت مصادر تابعة للجيش الحر في ريف حلب الشمالي، أنباء سيطرة تنظيم “الدولة” على قرية حور كلس على الشريط الحدودي مع تركيا، مؤكدة أن العمليات العسكرية مستمرة لاستعادة بلدة الراعي.

وقال محمد نور، عضو المكتب الإعلامي لفرقة السلطان مراد، التابعة للجيش الحر، إن ما تداولته بعض المواقع عن سيطرة التنظيم على حور كلس منفية جملة وتفصيلًا، وأن خطوط الاشتباكات مع “داعش” بعيدة بشكل كبير عن القرية.

وأضاف محمد نور، في حديث إلى عنب بلدي، أن الجيش الحر استعاد سيطرته على قرية تل الأحمر على مشارف بلدة الراعي، مؤكدًا نية فصائل غرفة عمليات “حور كلس” استعادة البلدة من التنظيم.

وأوردت عنب بلدي صباح اليوم خبر سيطرة التنظيم على حور كلس، وفقًا لما رصدته من مواقع إعلامية وناشطين، قبل أن يتم نفيه من قبل فصائل “الحر” في المنطقة.

وكان تنظيم “الدولة” استعاد الاثنين سيطرته على بلدة الراعي الاستراتيجية، عقب سيطرة استمرت أربعة أيام للجيش الحر فيها، في إطار المواجهات المستمرة التي تشهدها المنطقة.

تابعنا على تويتر


Top