نتنياهو للأسد: انسوا الجولان

fdg67.jpg

رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتانياهو

طلب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو، من رئيس النظام السوري، بشار الأسد، أن ينسى هضبة الجولان، لأن حكومته لن تنسحب منها.

وقالت صحيفة “إسرائيل هيوم”، أمس الثلاثاء 12 نيسان، إن تقريرًا وصل إلى نتانياهو، يحتوي على مطالبة بشار الأسد من الغرب خلال مفاوضات وقف إطلاق النار في سوريا، الإقرار بأن الجولان يجب أن تعود إلى سوريا.

وكان رئيس وفد النظام السوري إلى جنيف، بشار الجعفري، سلّم المبعوث الأممي دي ميستورا، في 21 آذار الماضي، وثيقة من عشر نقاط، طالبت أبرز نقاطها بـ “استعادة الجولان حتى خط 4 حزيران 1967.

ورد نتانياهو على المطالب بأنه يجب على الأسد أن ينسى الهضبة، وقال خلال اتصاله مع وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، قبل أيام، إن “هذا الأمر لن یحصل، فإسرائیل لن تسلم هضبة الجولان لأحد”.

وسيؤكد رئيس وزراء الحكومة الإسرائيلية موقفه الثابت في لقائه مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال أسبوعين، بحسب الصحيفة المقربة من نتنياهو.

وطالب نتانياهو خلال لقائه الأخیر مع الرئیس الأمریکی باراك أوباما، واشنطن بالاعتراف بالسيادة الإسرائیلیة فی الجولان المحتل، لکن أوباما رفض ذلك.

كما زار القوات الإسرائيلية في القسم المحتل من هضبة الجولان الأسبوع الماضي، قائلًا إن “الجيش الإسرائيلي نفذ عشرات المرات غارات ضدّ قوافل سلاح في سوريا، كانت مرسلة لحزب الله اللبناني”.

وتقع هضبة الجولان في محافظة القنيطرة السورية، وسيطر الجيش الإسرائيلي عليها بعد حرب 1967، ويتهم نظام حافظ الأسد من قبل شريحة من السوريين ببيع الهضبة إلى إسرائيل مقابل ملايين الدولارات.

تابعنا على تويتر


Top