“تغطية الانتخابات” تتسبب باعتقال صحفيِ ومنعه دخول “مربع القامشلي”

6633.jpg

الصحفي أحمد شاويش

أفرج النظام السوري عن الصحفي أحمد شويش بعد اعتقاله لساعة واحدة، صباح اليوم الأربعاء، أثناء تصويره تقريرًا عن انتخابات مجلس الشعب في مراكز الانتخابات داخل مدينة القامشلي.

وأفاد شويش الذي يعمل مع وكالة “آرانيوز” الكردية، أنه في الساعة العاشرة من صباح اليوم، توجه إلى أحد المراكز الانتخابية في المربع الأمني الذي يسيطر عليه النظام السوري، موضحًا أن شخصين من الأمن أوقفاه وأخذا منه الكاميرا والهاتف المحمول.

وسيق الصحفي إلى مكتب التحقيق، في أحد المراكز الأمنية داخل “المربع”، بحسب ما قاله لعنب بلدي، وفتش هناك كما سئل عدة أسئلة تمحورت حول غايته من تصوير التقرير، ولأي جهة يعمل وهل هو موالٍ أم معارض،  وكانت إجابته أنه يعمل لحساب وكالة كردية محايدة.

بعد نصف ساعة من الأسئلة مسح عناصر المكتب الصور من الكاميرا والهاتف، بحسب شويش، وأكد أنه بصم على تعهد دون أن يسمح له بقراءته، وقال له الأمن أنه مضمونه ” المنع من دخول المربع الأمني، وتصوير التقارير بالسر والتعامل مع طرف معادي للدولة”.

وتعرف وكالة ARA News نفسها بأنها مؤسسة إعلامية، تأسست للتعامل مع الحالة السورية الراهنة والمستقبلية بشكل عام، والكردية منها بشكل خاص، على أساس مهني وتوخي الدقة والموضوعية في نقل الأخبار، وتتمتع بكامل استقلاليتها المهنية، وتعمل بالتعاون والتنسيق مع منظمة Free Press Unlimited.

وبدأت منذ الساعة السابعة من صباح اليوم مجريات انتخابات مجلس الشعب في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في سوريا، رغم المقاطعة وعدم الاعتراف الأممي بها، داخل 7300 مركز تتوزع على مختلف المحافظات السورية.

تابعنا على تويتر


Top