وزير داخلية النظام: الإقبال على الانتخابات دليل على “حيوية السوريين”

SHAAR2016Q13.jpg

وزير داخلية النظام، اللواء محمد الشعار.

اعتبر وزير الداخلية في حكومة النظام، اللواء محمد الشعار، أن الإقبال “الكثيف” على مراكز الاقتراع لانتخابات مجلس الشعب هو “دليل على حيوية الشعب السوري وإصراره على تحدي الحرب التي تشن عليه، وقناعته بأن ما يحاك ضده يهدف إلى تفكيكه والنيل من صموده”.

وتقتصر الانتخابات التي وصفها ناشطون ومعارضون سوريون أنها “غير شرعية”، على المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، في وقت أعلنت فيه الأمم المتحدة وعدد من الدول الإقليمية عدم اعترافها بها.

وأدلى الشعار بصوته في مركز انتخابي أقيم بوزارة الداخلية، الأربعاء 13 نيسان، وأشار في تصريحات صحفية إلى أن “مستقبل سوريا بيد شعبها الذي اختار ممارسة حقه الانتخابي بكل حرية”.

وأفاد ناشطون سوريون أن عددًا كبيرًا من الأهالي والموظفين اضطروا أن يشاركوا في العملية، تخوفًا من الاعتقال والمحاسبة التي تفرضها الأجهزة الأمنية، كحال الانتخابات السابقة، رغم قناعتهم بأنها “مسرحية هزلية”.

وقال الشعار، الذي ينحدر من مدينة الحفة في ريف اللاذقية، ونجا من عملية اغتيال “خلية الأزمة” في تموز 2012، إن الشعب السوري “مصرّ على إنتاج مستمر لسلطته التشريعية والتنفيذية وبناء بلده وإعادة الإعمار وتجاوز الحرب والانتصار وبناء سورية المتجددة”.

وترفض المعارضة السورية، وعلى رأسها الهيئة العليا للمفاوضات، انتخابات مجلس الشعب في سوريا، معتبرة أنها غير شرعية، وتأتي في وقت تحاول من خلاله الدول المعنية بالملف السوري والأمم المتحدة إيجاد حل سياسي يفضي إلى تغيير النظام في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top