قوات الأسد “تشعل” حندرات وتحاول التقدم شمال حلب

44456.jpg

لواء القدس يحاول دخول مخيم حندرات - نيسان 2016

حاولت قوات الأسد التقدم على جبهات الملاح وحندرات في ريف حلب الشمالي، تزامنًا مع استهداف المنطقة بغارات من الطيران الحربي، فجر اليوم الخميس 14 نيسان.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أن مدفعيتي الزهراء والراموسة تمهدان، منذ مساء أمس، على مناطق حندرات والملاح والكاستيلو، موضحًا أن الأخير تعرض صباح اليوم لأكثر من 20 غارة.

وأكد ناشطون اليوم تعرض جبهة حندرات لأكثر من 30 غارة جوية، بينما استطاعت قوات المعارضة تدمير دبابة T72 ومدفعين 57 لقوات النظام خلال المعارك.

المراسل عزا محاولة القوات التقدم في المنطقة، “لانشغال المعارضة بجبهات تنظيم الدولة في الريف الشمالي”، حيث تدور معارك كرّ وفرّ  منذ أكثر من أسبوعين.

وكان لواء القدس، وهو ميليشيا مؤلفة من عناصر يتبعون إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بدأ الأسبوع الماضي، عملية عسكرية في حندرات، إلى جانب قوات الأسد.

ويهدف النظام السوري من هجومه على حندرات إلى قطع طريق “الكاستيلو”، الذي يصفه الأهالي بأنه “الرئة التي تتنفس منها مدينة حلب”، بعد محاولات على مدى الأشهر الماضية لكن جميعها لم تنجح.

تابعنا على تويتر


Top