بوتين: إقبال حاد على مبيعاتنا من الأسلحة بعد عمليتنا في سوريا

syad.jpg

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن الطلب على الأسلحة الروسية ازداد عالميًا بشكل حاد على خلفية العملية الجوية الروسية في سوريا، بحسب ما نقلت وسائل إعلام روسية، اليوم الخميس 14 نيسان.

وتدخلت روسيا إلى جانب النظام السوري في عمليات جوية وبرية استمرت حوالي ثلاثة أشهر، بعدها أعلنت روسيا الانسحاب من سوريا في 14 آذار الماضي، بعد نجاحها في “تحقيق أهداف هذه الحملة وهي القضاء على الإرهابيين”، بحسب الرواية الرسمية.

ولفتت مصادر إعلامية روسية في وقت سابق، إلى أن موسكو تعتزم توقيع عقود أسلحة جديدة مع عدد من الدول بقيمة تتراوح بين 6 و7 مليار دولار، وذلك بعدما أظهرت الأسلحة الروسية “كفاءتها” خلال الحملة العسكرية التي شنتها في سوريا.

وذكرت صحيفة “كوميرسانت” الروسية، أن موسكو ستغطي نفقاتها على العملية العسكرية في سوريا والبالغة نحو 500 مليون دولار، إضافة إلى أرباح ستجنيها من صفقات بيع الأسلحة.

وقال أحد المحللين السياسيين لصحيفة واشنطن تايمز، إن “روسيا نقلت أحدث معداتها التي لم تختبرها بعد إلى سوريا، مثل صواريخ S-400 وغيرها”.

وأطلق المحلل على استخدام الأسلحة الروسية لأول مرة في سوريا مصطلح “الاستخدام العملي الأول”، وأضاف “هذا هو المصطلح الدقيق الوحيد، ويستخدم عادة من قبل المتخصصين”.

تابعنا على تويتر


Top