ناشطون: جرحى “داعش” يعالجون في مشافي دمشق

daesh2016q14.jpg

مقاتلون تابعون لتنظيم "الدولة" في الحجر الأسود (أرشيفية)

ذكر ناشطون من منطقة جنوب دمشق، أن عددًا من جرحى تنظيم “الدولة” يخرجون للعلاج في مشافي العاصمة، بتنسيق مع النظام السوري، ولا سيما في الآونة الأخيرة التي شهدت اشتباكات بين جبهة النصرة والتنظيم في مخيم اليرموك.

وقال الصحفي إسماعيل، عضو تجمع “ربيع الثورة”، إن مسألة خروج جرحى “داعش” من جنوب دمشق للعلاج في مشافي دمشق مؤكدة، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى عدم وجود أدلة ملموسة حول هذا الأمر، كالصور والتسجيلات المصورة.

ولفت إسماعيل إلى أن خروج جرحى التنظيم لم يكن خلال الأيام القليلة الماضية فقط، وإنما بدأت قبل نحو شهرين، أي منذ اندلاع الاشتباكات لأول مرة بين التنظيم و”النصرة” في المخيم.

وأشار الصحفي إلى أن أمير أمنيي تنظيم “الدولة” في جنوب دمشق، سبق أن خرج من المنطقة إلى مناطق سيطرة التنظيم شمال شرق سوريا، لمعالجته إثر تعرضه لإصابة خطيرة، بعد محاولة اغتيال بتفجير عبوة ناسفة في الحجر الأسود، كانون الثاني الماضي.

وألمح بعض الناشطين إلى أن الجرحى الذين يخرجون للعلاج في العاصمة، يلجؤون إلى مشفى المهايني في حي الميدان عبر منطقة العسالي، في حال تعذّر علاجهم داخل المشفى الميداني في منطقة الحجر الأسود، الخاضعة كليًا للتنظيم.

وشهد مخيم اليرموك اشتباكات مستمرة بين تنظيم “الدولة” وجبهة النصرة منذ أواخر شباط الماضي، تصاعدت وتيرتها في خلال الأيام القليلة الماضية، وأدت حتى اللحظة إلى فرض التنظيم سيطرته على مناطق واسعة من المخيم، على أطراف العاصمة دمشق.

تابعنا على تويتر


Top