الإفراج عن طبيب بوزن 35 كيلو بعد أربعة أعوام على الاعتقال

kamal2016q15.jpg

الطبيب كمال الجمعة، أفرج عنه في 13 نيسان 2016.

أفرج النظام السوري عن الطبيب كمال الجمعة، من بلدة الغدفة في الريف الشرقي لمدينة معرة النعمان، الأربعاء 13 نيسان، بعد حوالي أربعة أعوام على اعتقاله.

الطبيب كمال الجمعة قبل اعتقاله من قبل النظام السوري في حزيران 2012

الطبيب كمال الجمعة قبل اعتقاله من قبل النظام السوري في حزيران 2012

وتداول ناشطون صورًا للطبيب، قبل وبعد الإفراج عنه من قبل السلطات الأمنية، تظهر أنه خسر جزءًا كبيرًا من وزنه خلال فترة اعتقاله.

وأوضح الصحفي محمد السلوم، من ريف إدلب، عبر صفحته الشخصية في “فيسبوك”، أن الجمعة عمل طبيب قلبية في مستشفى جراحة القلب بمدينة حلب، واعتقل في حزيران 2012.

ولفت السلوم إلى أن الطبيب خرج بوزن 35 كيلو غرامًا، في حين كان وزنه قبل الاعتقال نحو 90 كيلو غرامًا.

وتنقل الجمعة في عدد من الفروع الأمنية والسجون، وهي فرع المخابرات الجوية بمدينة حلب، الفرع 285 في دمشق، سجن صيدنايا، سجن الشرطة العسكرية في حمص (البولوني).

وتستمر قوات الأسد وأجهزته الأمنية في انتهاج أسلوب القبضة الأمنية والقمع بحق السوريين منذ اندلاع الاحتجاجات في آذار 2011، بحسب المنظمات الحقوقية، في ظل تجاهل المجتمع الدولي لمصير قرابة 215 ألفًا ما يزالون معتقلين، بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

تابعنا على تويتر


Top