“الحربي” يستهدف الرستن بثمانية صواريخ فراغية

alrastan1243411.jpg

مظاهرة في مدينة الرستن 18 آذار 2016 (المكتب الإعلامي الموحد)

استهدف الطيران الحربي مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي، اليوم الجمعة 15 نيسان، ما خلف عددًا من الضحايا والجرحى.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حمص، أن الطائرات الحربية شنت، اليوم، 12 غارة جوية، بثمانية صواريخ فراغية، على وسط المدينة والمزارع الشرقية لها، أسفرت عن مقتل أب وطفله، وإصابة آخرين بينهم نساء، إضافة إلى دمار في المنازل السكنية.

في سياق متصل استهدفت قوات الأسد اليوم  قريتي أم شرشوح والهلالية شمال حمص بقذائف الهاون والمدفعية، دون أنباء عن وقوع إصابات.

وأصدر مكتب “الحراك الثوري في مدينة الرستن”، بيانًا أعلن فيه إيقاف المظاهرات في المدينة حتى إشعار آخر، “حرصًا على سلامة المدنيين من استهداف الطيران الحربي تجمعاتهم في المدينة”.

وكان الطيران شن غارات على مدن وبلدات المنطقة الشرقية من ريف حمص الشمالي، أمس، ما خلف عددًا من الضحايا والجرحى.

وصعّد الطيران غاراته منذ عدة أيام، مستهدفًا مدينة تلبيسة، إضافة إلى بلدة تير معلة، بينما قصفت المدفعية قرى عز الدين وتلول الحمر وقنيطرات وعيدون.

ورغم أن ريف حمص الشمالي شهد هدوءًا نسبيًا خلال فترة الهدنة، إلا أنها تعتبر حاليًا متوقفة تمامًا، في ظل القصف التي تشهده مدنه وبلداته بالمدفعية والصواريخ والبراميل المتفجرة.

تابعنا على تويتر


Top