ثلاثة سوريين ينتظرون قرار المحكمة بتهمة “إهانة شخص الرئيس التركي”

erdogan123541.jpg

لاجئ سوري يحمل علم الثورة السورية وصورة أردوغان في أنطاكيا آذار 2012 (جيتي)

اعتقلت السلطات الأمنية التركية ثلاثة سوريين اتهموا بإهانة شخص الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والترويج لـ “الأعمال الإرهابية”، التي يقوم بها حزب العمال الكردستاني، عبر صفحاتهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأرسلت كلّ من وحدة مكافحة الإرهاب، ومركز أمنيات محلة أورهان غازي في ولاية بورصا، صباح اليوم الجمعة 15 نيسان، وحداتهما إلى ثلاثة عناوين مختلفة لاعتقال السوريين، بعد “تأكيد قيام س.ي (26)، ا.م (23)، م.ا (18) استخدام حساباتهم في وسائل التواصل للترويج لأعمال حزب العمال الكردستاني وإهانة الرئيس التركي”، بحسب ما نقل موقع “انترنت خبر” التركي.

واعتقلت الوحدات السوريين الثلاثة، وبعد القيام بـ “العمليات اللازمة في مركز الأمنيات، أرسلوا إلى المحكمة وأطلق سراحهم بانتظار محاكمتهم”.

وتعتبر تركيا قضية دعم حزب العمال الكردستاني “خطًا أحمر” وتصنّفه “إرهابيًا”، ويخوض الجيش التركي اشتباكات ضد خلاياه جنوب شرق البلاد، منذ صيف 2015.

تابعنا على تويتر


Top